April 26, 2018 / 12:40 PM / in 6 months

الفلبين "منزعجة بشدة" إزاء تفاقم أزمتها مع الكويت

مانيلا (رويترز) - أخذ خلاف بين الكويت والفلبين حول تقارير عن انتهاك حقوق العمالة المنزلية الفلبينية في الكويت منحى نحو الأسوأ يوم الخميس، فيما قالت الفلبين إنها ”منزعجة بشدة“ لطرد الكويت سفيرها الفلبيني.

عاملات فلبينيات لدى وصولهن من الكويت إلى مطار نينوي أكينو الدولي في مانيلا يوم 23 فبراير شباط 2018. تصوير: روميو رانوكو - رويترز.

وشهد النزاع بين البلدين تصاعدا بطيئا في وتيرته على مدى ثلاثة أشهر، بسبب تقارير تتحدث عن إقدام العديد من الفلبينيين في الكويت على الانتحار نتيجة تعرضهم لانتهاكات من أرباب العمل الكويتيين.

ويعمل البلدان على وضع اتفاقية لحماية حقوق العمالة الفلبينية الوافدة إلى الكويت، بعد أن منعت الفلبين مواطنيها من الذهاب إلى هناك.

لكن الكويت طلبت من السفير الفلبيني لديها يوم الأربعاء مغادرة أراضيها في مدة أقصاها أسبوع، واستدعت سفيرها من مانيلا للتشاور، بعد أن قالت الخارجية الفلبينية إن السفارة كانت مضطرة ”لمساعدة“ عمال فلبينيين لجأوا إليها لطلب المساعدة في حالات كان بعضها يمثل مسألة حياة أو موت.

واستدعت الخارجية الفلبينية سفير الكويت لديها مساعد صالح أحمد الذويخ يوم الخميس لتقديم تفسير للخطوة الكويتية، إلا أنها أخطرت بأنه غادر البلاد في وقت متأخر يوم الأربعاء.

وقالت الخارجية الفلبينية في بيان إنها ”قدمت مذكرة دبلوماسية إلى سفارة الكويت عبرت فيها عن دهشتها وانزعاجها الشديدين من إعلان الكويت اعتبار سفير الفلبين ريناتو أوفيلا شخصا غير مرغوب فيه“.

وأضاف البيان أن ”هذه الخطوات لا تتسق مع التأكيدات والتصورات التي قدمها السفير الكويتي إزاء العديد من القضايا التي أثيرت معه“.

ولم يتسن بعد الوصول إلى مسؤولين في السفارة الكويتية بمانيلا للتعقيب.

وقال وزير الخارجية الفلبيني آلان بيتر كايتانو إن مانيلا ستوقف محادثاتها المتعلقة باتفاقية العمالة، إلى أن تصدر الكويت توضيحا للإجراءات التي تقوم بها.

وقال كايتانو في تصريحات للصحفيين في سنغافورة حيث يشارك في قمة إقليمية ”الآن في ظل حدوث ذلك الأمر، لماذا أوصي بتوقيع المذكرة لرفع الحظر (على السفر)؟ نأمل أن يجري تقديم توضيح لهذا.“

ووفقا للخارجية الفلبينية، تمثل العمالة الفلبينية في الكويت نحو 65 في المئة من الفلبينيين الذين تستضيفهم الكويت، والذين يزيد عددهم على 260 ألف فلبيني.

وكان الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي قد دعا العمالة الفلبينية في الكويت في فبراير شباط للعودة لبلادها بعد العثور على جثة خادمة في جهاز تجميد بمنزل مهجور.

وتقول الفلبين إنها احتجت على احتجاز أربعة من مواطنيها يتبعون سفارتها في الكويت للمساعدة في عملية ”الإنقاذ“ السبت الماضي، وإصدار مذكرات اعتقال بحق ثلاثة دبلوماسيين آخرين.

ولم يصدر تعليق علني من الكويت إزاء ذلك.

وتستقدم دول خليجية العمالة الأجنبية بنظام كفالة يعطي أرباب العمل الحق في الاحتفاظ بجوازات سفرهم ويمنحهم سيطرة كاملة على إقامتهم.

ولطالما تقدمت منظمة (هيومن رايتس ووتش) المدافعة عن حقوق الإنسان ومنظمة العفو الدولية بشكاوى من أن دول الخليج لا تنظم بشكل جيد ظروف تشغيل العمالة المنزلية منخفضة الأجور والعمال الوافدين إليها.

إعداد يحيى خلف للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below