July 23, 2018 / 6:48 AM / 3 months ago

مصادر أمنية: تفجير انتحاري داخل مقر محافظة أربيل

أربيل (العراق) (رويترز) - قال شاهد ومصادر أمنية كردية إن مسلحا من بين اثنين اقتحما مبنى محافظة أربيل مقر حكومة منطقة كردستان في شمال العراق يوم الاثنين نفذ تفجيرا انتحاريا.

قوات الأمن أمام مبنى محافظة اربيليوم الاثنين. تصوير:أزاد لاشكاري - رويترز

وقبل ذلك قال نائب محافظ أربيل ومسؤولون أمنيون أكراد إن مسلحين اقتحما مبنى المحافظة ثم شرعا في إطلاق النار من النوافذ على قوات الأمن الكردية.

وأصيب شرطيان في إطلاق النار. وقال المسؤولون الأمنيون إن قوات الأمن أخلت الشوارع المحيطة بالمبنى الذي يقع في المنطقة التجارية من أربيل عاصمة منطقة كردستان شبه المستقلة.

ولم تتضح بعد هوية المهاجمين.

وقال نائب المحافظ طاهر عبد الله ”في حوالي الساعة 7:45 صباحا اقترب مسلحان من مدخل المحافظة وفتحا النار على الحرس. تمكنا من الدخول وهما الآن في الطابق الثالث“.

وتابع ”قوات الأمن تحاصر المبني ودخلت الطابق الأرضي استعدادا لمهاجمة المسلحين“.

واستولى المسلحان على أسلحة من الحرس. وقال متحدث باسم حكومة منطقة كردستان إنهما كانا يكبران.

ومثل تلك الهجمات نادرة في أربيل التي تعد واحدة من أكثر المدن استقرارا في العراق.

ونفذ تنظيم الدولة الإسلامية، الذي مُني بالهزيمة إلى حد كبير في العراق، تفجيرات في أربيل من قبل كما استهدف التنظيم المتشدد القوات الكردية ومدنيين في السنوات الماضية.

وشن مقاتلو البشمركة الأكراد مع قوات الحكومة المركزية العراقية وتحالف بقيادة الولايات المتحدة حربا ضد متشددي الدولة الإسلامية الذين كانوا يسيطرون في وقت ما على ثلث البلاد.

وأعلن العراق النصر على التنظيم المتشدد في ديسمبر كانون الأول لكن التنظيم شن هجمات في بعض مناطق البلاد. والعراق حليف مقرب من الولايات المتحدة.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below