July 26, 2018 / 5:34 PM / 3 months ago

المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا يحث اللاجئين على العودة لبلادهم

بيروت (رويترز) - حث ألكسندر لافرينتييف المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا يوم الخميس اللاجئين السوريين على العودة إلى بلادهم وقال إنهم لن يواجهوا أي تهديد من حكومة الرئيس بشار الأسد أو أجهزة الأمن السورية.

ألكسندر لافرينتييف المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا في مؤتمر صحفي في سوتشي في روسيا يوم 30 يناير كانون الثاني 2018. تصوير: سيرجي كاربوخين - رويترز.

وأضاف أن الحكومة السورية لن تتمكن من تقديم الكثير من المساعدات المالية التي سيحتاجها العائدون وحث المانحين الأجانب على تقديم المساعدة قائلا إن تلك القضية لا يجب أن تسيس.

وتقول الأمم المتحدة إن الأوضاع في سوريا لا تفي بعد بالشروط الخاصة بالعودة إليها بعد أكثر من سبع سنوات من الصراع الذي قتل مئات الآلاف منذ أن تحولت الانتفاضة ضد حكم الأسد إلى حرب أهلية.

وفيما عاد بعض اللاجئين السوريين يخشى الكثيرون ممن فروا من البلاد من الملاحقة والاضطهاد من حكومة الأسد.

وفي الأسبوع الماضي أعلنت روسيا، التي ساعد جيشها الأسد في هزيمة مقاتلي المعارضة في أغلب أنحاء سوريا، أنها أنشأت مركزا للاجئين في سوريا لمساعدتهم على العودة.

وقال لافرينتييف الذي التقى بالأسد في دمشق يوم الأربعاء إن هناك لاجئين يعودون يوميا إلى سوريا.

وأضاف خلال زيارة إلى لبنان ”يدرك الناس عدم وجود تهديد من الحكومة ولا أجهزة الأمن الحكومية ويعودون لمنازلهم ولمناطقهم التي تخضع الآن لسيطرة الحكومة“.

وأجرى لافرينتييف محادثات يوم الخميس في لبنان مع الرئيس ميشال عون ورئيس الوزراء سعد الحريري. وهناك 5.6 مليون لاجئ سوري مسجل في المنطقة من بينهم مليون في لبنان.

وقال لافرينتييف ”الناس يعودون... إنها إشارة جيدة وعلامة جيدة لكل هؤلاء اللاجئين الذين لا يزالون في لبنان وفي الأردن وفي تركيا. حان الوقت لإعادة النظر في الأمر واتخاذ قرار بالعودة“.

وأضاف أن الحكومة السورية ”مستعدة بالفعل لقبول كل من يريدون العودة لديارهم“.

وعبر بيان أصدرته الرئاسة اللبنانية عقب اللقاء مع المبعوث الروسي عن ”ترحيب لبنان بالمبادرة الروسية لإعادة النازحين السوريين إلى بلادهم... وأعرب الرئيس عون عن استعداد لبنان لتقديم المساعدة اللازمة لتنفيذ المقترحات الروسية بإعادة النازحين“.

وكان عون قد وصف اللاجئين بأنهم يشكلون تهديدا وجوديا للبنان ودعا لعودتهم الطوعية للمناطق التي تم تأمينها في سوريا قبل التوصل إلى تسوية سياسية للحرب.

وعملت المديرية العامة للأمن العام اللبناني مع دمشق لتنسيق عودة مئات اللاجئين في الأسابيع الماضية. ويجب أن تصدق دمشق على أسماء من يرغبون في العودة من لبنان قبل أن يتمكنوا من العبور إلى سوريا.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below