July 27, 2018 / 5:51 PM / in 3 months

الشرطة الإسرائيلية تقتحم المسجد الأقصى بعد اشتباكات ومقتل اثنين في غزة

القدس/غزة (رويترز) - دخلت القوات الإسرائيلية المسجد الأقصى يوم الجمعة ونفذت عمليات اعتقال فيما وصفتها الشرطة بملاحقة لشبان رشقوا القوات بالألعاب النارية والحجارة أثناء اشتباكات خارج المسجد.

متظاهرون فلسطينيون يتجمعون خلال احتجاج على حدود غزة مع إسرائيل يوم الجمعة. تصوير: إبراهيم أبو مصطفى - رويترز

ووقعت المداهمة النادرة في الوقت الذي قال فيه مسعفون في قطاع غزة الذي تديره حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن الجيش الإسرائيلي قتل شخصين، أحدهما صبي، خلال احتجاجات أسبوعية على الحدود.

وقال متحدث باسم الشرطة إن القوات دخلت المسجد الأقصى لتعقب مشتبه بهم تحصنوا بداخله بعد مواجهات في محيط المسجد، أطلق خلالها ملثمون الألعاب النارية.

ولم ترد على الفور أنباء عن وقوع عنف في المسجد، حيث قال مصلون من الرجال الأكبر سنا إن السلطات سمحت لهم بالخروج بعد تفتيشهم. ورأى شهود لاحقا نحو 20 شابا احتجزتهم الشرطة. وأضافوا أن الصلاة استؤنفت بعد ذلك في المسجد.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت 24 شخصا وأضافت أن أربعة ضباط أصيبوا في الاشتباكات. وقالت السلطات الإسلامية إن عشرات أصيبوا بسبب قنابل الصوت الإسرائيلية.

وقال مكتب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بيان ”استمرار هذه الاعتداءات الاسرائيلية بحق مدينة القدس المحتلة، ومقدساتها ستعمل على تأزيم الأوضاع، وجر المنطقة إلى حرب دينية طالما حذرنا منها ومن عواقبها ونتائجها الكارثية على المنطقة والعالم أجمع“.

وفي قطاع غزة قال مسعفون إن رجلا (43 عاما) وصبيا (14 عاما) قتلا وأصيب عشرات بنيران الجيش الإسرائيلي، ليرتفع إلى 154 عدد القتلى الفلسطينيين في المظاهرات الأسبوعية التي بدأت في 30 من مارس آذار على الحدود.

وذكر المسعفون أن الرجل القتيل غازي أبو مصطفى نقل إلى مستشفى ميداني تعمل به زوجته وهي زميلة لهم سقطت مغشيا عليها عندما اكتشفته بين القتلى والجرحى.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته فتحت النار لإبعاد آلاف الفلسطينيين الذين كان بعضهم يقذف بالحجارة ويدفع بإطارات مشتعلة صوب السور الحدودي في محاولة لتخريبه.

وتقول إسرائيل إن أساليبها المميتة ضرورية لمنع المسلحين من اختراق الحدود مع غزة. وتقول إن حماس تشجع على تلك الانتهاكات لصرف الانتباه عن مشلات داخلية.

وتنفي حماس ذلك.

وفي الضفة الغربية المحتلة، قتل مراهق فلسطيني مستوطنا يهوديا طعنا وأصاب اثنين آخرين يوم الخميس قبل مقتله بالرصاص.

وقال سكان إن قوات إسرائيلية داهمت قرية المهاجم يوم الجمعة وأصابت رجلا.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below