December 19, 2018 / 9:19 AM / 8 months ago

إسرائيل: حزب الله أغلق مصانع لإنتاج صواريخ دقيقة

القدس (رويترز) - قال رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو يوم الأربعاء إن جماعة حزب الله اللبنانية أغلقت مصانع لتطوير صواريخ دقيقة التوجيه لكنها تعمل على توريط لبنان في شبكة أنفاق عبر الحدود اعتبرها نتنياهو ”عملا من أعمال الحرب“.

وجاء حديث نتنياهو قبل ساعات من بدء جلسة لمجلس الأمن الدولي حول حزب الله المدعوم من إيران وبدا أنه يحث قوى العالم على إصدار أمر بتدخل أقوى من جانب قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وتعتبر إسرائيل حزب الله الذي خاض حربا معها عام 2006 عدوها اللدود. وشنت إسرائيل مرارا ضربات ضد ما اشتبهت في أنها عمليات نقل أسلحة للجماعة الشيعية عبر سوريا المجاورة أثناء حربها الأهلية لكنها تتجنب القيام بالمثل في لبنان.

وتعتقد إسرائيل والولايات المتحدة أن حزب الله سعى لإنتاج صواريخ محلية دقيقة التوجيه قادرة على استهداف البنية الأساسية المدنية في إسرائيل.

وحدد نتنياهو في كلمة ألقاها يوم السابع من سبتمبر أيلول أمام الأمم المتحدة ثلاثة مواقع قرب مطار بيروت قال إن الجماعة تقوم فيها بتحويل ”مقذوفات غير دقيقة“ إلى صواريخ دقيقة التوجيه.

وفي ذلك الوقت رفض وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، وهو حليف سياسي لحزب الله، الاتهامات الإسرائيلية واتهم نتنياهو بمحاولة تبرير عدوان جديد على لبنان.

وقال نتنياهو في مؤتمر اقتصادي يوم الأربعاء ”هذه المواقع التي تقع قرب مطار بيروت.. مواقع تحت الأرض لإنتاج الصواريخ الدقيقة، والتي أطلعتني المخابرات (الإسرائيلية) على وجودها كي أكشف عنها. هذه المواقع أُغلقت“.

وتابع ”يحاولون فتح مواقع جديدة“ دون مزيد من التوضيح.

وقال نتنياهو إن حزب الله كان يأمل في امتلاك آلاف من الصواريخ دقيقة التوجيه لكن لديهم ”على الأكثر بضع عشرات“.

وفي خطاب منفصل أمام البرلمان ركز نتنياهو حديثه على أربعة أنفاق جرى كشفها هذا الشهر وأكدت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في لبنان (اليونيفيل) وجودها. وتقول إسرائيل إن هذه الأنفاق كانت ستسخدم في التسلل إلى قرى في شمالها.

ولم يرد تعليق من حزب الله بشأن هذه الأنفاق.

وقال نتنياهو ”هذا ليس مجرد عمل عدواني. إنه عمل من أعمال الحرب“.

وأكدت وزارة الخارجية اللبنانية في بيان التزام لبنان الكامل بقرار الأمم المتحدة الذي أنهى حرب عام 2006.

ودعت الوزارة الجيش اللبناني إلى ”القيام بكل الإجراءات اللازمة للسهر على حسن تطبيقه (القرار)، وذلك بالتنسيق مع قوات اليونيفيل، خصوصا في ظل التوتر الذي ساد الحدود في الأيام الماضية“.

رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو لدى حضوره اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي في مكتبه بالقدس يوم 16 ديسمبر كانون الأول 2018. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء

وأضاف البيان أن لبنان ”لم يكتشف... أي أعمال هندسية تجري على الجانب اللبناني“.

واتهم نتنياهو اليونيفيل بالتقاعس عن القيام بمهامها مشيرا إلى أن ترسانة صواريخ حزب الله تضاعفت لعشرة أمثالها منذ عام 2006 وأن المسلحين يستخدمون نحو ثلث عدد البيوت في جنوب لبنان.

وقال إن على مجلس الأمن ضمان أن ”اليونيفيل تعمل دون أي قيود سواء من حزب الله أو من الجيش اللبناني والتبليغ عن أي عوائق“ تواجه تفويض قوات حفظ السلام فيما يتعلق بتطبيق قرار وقف إطلاق النار في لبنان والصادر في عام 2006.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below