December 30, 2019 / 10:53 AM / 2 months ago

ميركل وأردوغان وبوتين يبحثون الحل الدبلوماسي للوضع في ليبيا

المستشارة الألمانية انجيلا ميركل في برلين يوم 18 ديسمبر كانون الأول 2019 - رويترز

برلين (رويترز) - قال متحدث باسم الحكومة الألمانية يوم الاثنين إن المستشارة أنجيلا ميركل بحثت الجهود الرامية للتوصل إلى حل دبلوماسي للصراع الليبي خلال اتصالين هاتفيين منفصلين مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي تعتزم بلاده إرسال قوات إلى ليبيا.

وحذر وزير الخارجية التركي من أن الصراع الليبي يهدد بانزلاق البلاد إلى الفوضى وتحولها إلى سوريا أخرى، في الوقت الذي سعى فيه لتسريع وتيرة إصدار تشريع يسمح لأنقرة بإرسال قوات إلى ليبيا.

وفي الأسبوع الماضي أعلن أردوغان قرار حكومته السعي لنيل موافقة البرلمان على إرسال قوات لليبيا بطلب من طرابلس. وستساعد القوات في الدفاع عن حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة في مواجهة قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر، والتي تحصل على دعم عسكري من روسيا ومصر والإمارات.

وذكر متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية في برلين أن ألمانيا تتابع ”بقلق شديد“ التقارير عن خطط تركيا العسكرية في ليبيا. وحث كل الأطراف المعنية على التحلي بأقصى درجات ضبط النفس واحترام الحظر الدولي على تصدير الأسلحة إلى ليبيا وتكثيف المساعي للتوصل إلى حل دبلوماسي.

وقال المتحدث باسم الحكومة ”تم الاتفاق على الحديث مرة أخرى لتعزيز الجهود الدبلوماسية“ مضيفا أن ميركل بحثت أيضا التطورات في سوريا مع أردوغان وبوتين خلال المكالمتين اللتين أجريتا أمس الأحد.

وعرضت ألمانيا استضافة مؤتمر دولي للسلام بشأن ليبيا تخطط له الأمم المتحدة. وقد يُعقد المؤتمر في برلين بعد اجتماع مزمع بين أردوغان وبوتين في يناير كانون الثاني.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below