January 3, 2020 / 8:17 PM / 2 months ago

سليماني ظل نصب عيني بومبيو لسنوات قبل اغتياله في العراق

واشنطن (رويترز) - ظل القائد العسكري الإيراني الكبير قاسم سليماني نصب عيني وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لوقت طويل قبل ظهور بومبيو على التلفزيون وعلى تويتر يوم الجمعة لتبرير قرار واشنطن اغتيال سليماني.

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يتحدث في واشنطن يوم 19 ديسمبر كانون الأول 2019. تصوير: ايرين سكوت - رويترز.

ففي عام 2015، وعندما كان بومبيو عضوا في الكونجرس عن ولاية كانساس يدعو إلى تغيير النظام في إيران بينما سعت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما إلى التواصل مع طهران، قال إن يدي سليماني الذي يعد ثاني أقوى رجل في إيران ”ملطختان بدماء مئات الجنود الأمريكيين“، وهي جملة كررها يوم الجمعة بعد الضربة الجوية الأمريكية التي قتلت سليماني في بغداد.

وفي يوليو تموز 2017، عندما صار بومبيو مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية في إدارة الرئيس دونالد ترامب، ربما أصبح موقفه من تغيير النظام في إيران أقل وضوحا.

لكن ردا على سؤال خلال منتدى أسبن للأمن عما إذا كان تغيير النظام في إيران يمثل خيارا واقعيا قابلا للتطبيق، قال بومبيو ”القوم الذين يتسببون في الأذى، قاسم سليماني وعصابته، لم يتم انتخابهم. هؤلاء قوم نركز تركيزا شديدا على ضمان ألا يواصلوا الاحتفاظ بالقوة والسلطة“.

وأعلن بومبيو في وقت لاحق من عام 2017 أنه أرسل خطابا إلى سليماني وقادة إيرانيين آخرين فيما يتعلق بسلوك إيران الخطير على نحو متزايد في العراق محذرا من أن الولايات المتحدة ستحملهم مسؤولية ”أي هجمات على المصالح الأمريكية من قبل قوى تحت سيطرتهم“.

وقال بومبيو أمام منتدى ريجان للدفاع الوطني في جنوب كاليفورنيا ”أردنا التأكد من أنه (سليماني) والقيادة في إيران يفهمون هذا بطريقة واضحة وضوح الشمس“.

وبعدما علم بومبيو من خلال وسائل الإعلام الإيرانية أن سليماني رفض فتح الخطاب، قال ”بصراحة.. قلبي لم يتحطم“.

وبعد توليه منصب وزير الخارجية في 2018، اتخذ بومبيو موقفا أكثر تشددا على نحو ملحوظ تجاه إيران مقارنة بمن سبقوه في المنصب وكان يذكر سليماني بالاسم في الخطابات والمقابلات.

وعندما قرر ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أُبرم مع إيران عام 2015 وتفاوضت بشأنه إدارة أوباما، كان بومبيو واحدا من أعلى الأصوات المؤيدة ”لحملة الضغوط القصوى“ التي تضمنت إعادة فرض العقوبات الأمريكية على الجمهورية الإسلامية عام 2018.

وقال بومبيو يوم الجمعة إن الضربة التي قتلت سليماني استهدفت درء ”هجوم وشيك“ كان سيعرض حياة الأمريكيين في الشرق الأوسط للخطر.

وامتنع بومبيو، في مقابلتين أجرتهما معه شبكتا فوكس نيوز وسي.إن.إن، عن الخوض في تفاصيل التهديد المزعوم، لكنه قال إن ”تقييما على أساس معلومات المخابرات“ أشار إلى أن سليماني كان يخطط لعمل في منطقة الشرق الأوسط ”من شأنه أن يعرض حياة عشرات إن لم يكن مئات الأمريكيين للخطر“.

وقال ترامب في تغريدة إن سليماني ”أسقط آلاف الأمريكيين بين قتيل وجريح على مدى فترة طويلة من الوقت وكان يدبر لقتل المزيد والمزيد“.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below