January 5, 2020 / 5:35 AM / in 13 days

مقتل 3 أمريكيين في هجوم لحركة الشباب الصومالية على قاعدة عسكرية في كينيا

نيروبي/واشنطن (رويترز) - أعلن الجيش الأمريكي مقتل ثلاثة أمريكيين ،وهم جندي ومتعاقدان، يوم الأحد في هجوم لحركة الشباب الصومالية المتشددة على قاعدة عسكرية في كينيا تستخدمها قوات أمريكية وكينيّة.

وأكدت قيادة الجيش الأمريكي في أفريقيا (أفريكوم) سقوط القتلى وأضافت أن أمريكيين يعملان لصالح وزارة الدفاع الأمريكية أصيبا كذلك في الهجوم على قاعدة ماندا باي الجوية في منطقة لامو القريبة من الحدود مع الصومال.

وأضافت القيادة في بيان ”الأمريكيان المصابان في حالة مستقرة الآن وقد تم إجلاؤهما“.

وأفاد تقرير للشرطة الكينية، اطلعت عليه رويترز، بأن هجوم المتشددين أسفر عن تدمير طائرتين وطائرتي هليكوبتر أمريكيتين والعديد من المركبات العسكرية الأمريكية أثناء الهجوم.

وقال جيش كينيا إن خمسة متشددين قتلوا في الهجوم. ولم ترد حتى الآن تقارير عن سقوط أي مصابين من كينيا.

وقالت حركة الشباب في بيان في وقت سابق يوم الأحد إن سبع طائرات وثلاث مركبات عسكرية دمرت في الهجوم، ونشرت صورا لمسلحين ملثمين يقفون بجوار طائرة تشتعل بها النيران.

وقال الميجر كارل ويست من أفريكوم لرويترز إن أقل من 150 جنديا أمريكيا كانوا في القاعدة حيث يقدمون التدريب ودعما في مكافحة الإرهاب للشركاء في شرق أفريقيا.

وقال المتحدث العسكري الكيني الكولونيل بول نجوجونا إن القاعدة آمنة.

وقال ”هذا الصباح حوالي الساعة 5:30 صباحا وقعت محاولة لاختراق الأمن في مدرج ماندا الجوي. تم صد محاولة الاختراق بنجاح“.

وتابع قائلا ”مهبط الطائرات آمن. وبسبب محاولة الاختراق الأمني الفاشلة نشب حريق مما أثر على بعض خزانات الوقود الموجودة في المهبط. تمت السيطرة على الحريق حاليا“.

وأرسلت كينيا قوات إلى الصومال في 2011 بعد سلسلة من الهجمات وعمليات الخطف عبر الحدود. وانضمت تلك القوات فيما بعد لقوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي والتي يصل قوامها الآن إلى 21 ألفا وتساند الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب.

وقال بنجامين ستريك، وهو محقق مستقل يحلل صور الأقمار الصناعية، إن الصور التي نشرتها حركة الشباب لمسلحين بجوار طائرة محترقة تضاهي صور الأقمار الصناعية لبنايات وحظيرة طائرات مميزة مجاورة للقاعدة العسكرية لكنها خارج محيطها.

ووقع هجوم مشابه في سبتمبر أيلول على قاعدة باليدوجلي في الصومال التي تضم قوات خاصة صومالية وقوات أمريكية وقتل خلاله كل المهاجمين ولم يتم اقتحام القاعدة.

ووقع هجوم يوم الأحد بعد عام تقريبا من هجوم انتحاري دام شنته حركة الشباب على مجمع فاخر يضم فندقا ومكاتب في العاصمة الكينية نيروبي مما أسفر عن مقتل 21 شخصا.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below