January 29, 2020 / 2:41 PM / 5 months ago

الرئيس العراقي يقول إنه سيختار رئيسا مؤقتا للوزراء إذا استمر الجمود

صورة من أرشيف رويترز للرئيس العراقي برهم صالح.

بغداد (رويترز) - قال الرئيس العراقي برهم صالح يوم الأربعاء إنه سيختار رئيسا مؤقتا للوزراء إذا لم تتمكن الأحزاب السياسية من اختيار بديل لعادل عبد المهدي بحلول الأول من فبراير شباط.

واستقال رئيس الوزراء عبد المهدي من منصبه في نوفمبر تشرين الثاني تحت ضغط احتجاجات شعبية لكنه استمر في أداء مهامه بصفة مؤقتة.

ويشهد العراق احتجاجات حاشدة منذ الأول من أكتوبر تشرين الأول ويطالب المحتجون وأغلبهم من الشبان بإصلاح نظام يعتبرونه فاسدا إلى حد كبير كونه جعل معظم العراقيين يعانون من الفقر.

ولقي أكثر من 450 شخصا حتفهم خلال المظاهرات.

وقال صالح ”إذا لم تتمكن الكتل المعنية من حسم أمر الترشيح في موعد أقصاه السبت المقبل أرى لزاماً علي ممارسة صلاحياتي الدستورية من خلال تكليف من أجده الأكثر مقبولية نيابياً وشعبياً، وفي إطار مخرجات المشاورات التي أجريتها خلال الفترة الماضية مع القوى السياسية والفعاليات الشعبي“.

ودعا صالح الفصائل السياسية المتنافسة إلى استئناف المحادثات والاتفاق على مرشح.

وقال ”أدعو الكتل النيابية المعنية بترشيح رئيس مجلس الوزراء إلى استئناف الحوار السياسي البنّاء والجاد من أجل الاتفاق على مرشح جديد لرئاسة مجلس الوزراء يحظى برضى شعبيّ ورفعه إلى رئاسة الجمهورية من أجل إصدار أمر التكليف“.

وتعد المهلة التي حددها الرئيس العراقي أحدث دلالة على أن الأحزاب السياسية الشيعية التي تهيمن على البرلمان العراقي فشلت حتى الآن في التغلب على خلافاتها واختيار رئيس جديد للوزراء يقبله المحتجون.

إعداد أحمد حسن للنشرة العربية‭ ‬

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below