March 21, 2020 / 12:37 PM / 2 months ago

مصر تغلق المساجد والكنائس لاحتواء تفشي فيروس كورونا

القاهرة (رويترز) - أمرت مصر يوم السبت بغلق جميع المساجد والكنائس أمام المصلين في محاولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد وذلك بعد نداءات وجهت إلى الحكومة من أجل أن تحذو حذو الدول الإسلامية الأخرى وتغلق مساجدها.

مجموعة من الصبية يرتدون أقنعة واقية عقب حضورهم صلاة الجمعة داخل الجامع الأزهر في القاهرة يوم 20 مارس اذار 2020. تصوير: محمد عبد الغني-رويترز.

وأعلنت وزارة الصحة في بيان عن رصد تسع حالات جديدة ووفاة شخصين يوم السبت مما يرفع العدد الإجمالي إلى 294 إصابة وعشر وفيات.

وانتقد كثير من المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي الحكومة لأنها لم تعلق صلاة الجمعة كما أنها لم تعطل من قبل المناسبات الدينية التي يحضرها مئات المصريين في المساجد والكنائس.

وقالت وزارة الأوقاف إنها ستغلق جميع المساجد لمدة أسبوعين ”بناء على ما تقتضيه المصلحة الشرعية والوطنية من ضرورة الحفاظ على النفس“ لكن الأذان للصلاة سيستمر من المساجد عبر مكبرات الصوت.

وقالت الوزارة في بيان آخر ”لا يتم فتح المسجد بأي حال طوال مدة غلقه، أما صلاة الجنازة فتتم في الساحات المفتوحة أو الخلاء، ولا يتم فتح المسجد على الإطلاق بأية حال من الأحوال“.

وفي مصر أكثر من مئة ألف مسجد بأنحاء البلاد.

وفي وقت سابق يوم‭ ‬السبت، قال الأزهر إنه سيغلق جامعه التاريخي في القاهرة القديمة ”حرصًا على سلامة المصلين ولحين القضاء على وباء كورونا“.

وقالت هيئة كبار العلماء في الأزهر يوم 15 مارس آذار إنه يحق للحكومات إغلاق المساجد لحماية الجمهور من فيروس كورونا.

وأمرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر يوم السبت بإغلاق جميع كنائسها وإيقاف القداسات لمدة أسبوعين لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

وقررت الكنيسة أيضا منع الزيارات إلى جميع أديرة الرهبان والراهبات وغلق قاعات العزاء الملحقة بالكنائس واقتصار أي جنازة على أسرة المتوفي فقط على أن تقوم كل أبرشية بتخصيص كنيسة واحدة للجنازات.

ويمثل المسيحيون نحو 10 بالمئة من عدد السكان في مصر البالغ مئة مليون نسمة وفقا لتقديرات غير رسمية. والأغلبية العظمى من المسيحيين المصريين من الأرثوذكس.

واتبعت الكنيسة الكاثوليكية في مصر نفس النهج وأمرت أتباعها اليوم السبت بالصلاة في المنزل حتى إشعار آخر وقررت أيضا اقتصار أي جنازة على أسرة المتوفي.

* إجراءات مشددة

قالت وزارة السياحة في بيان يوم السبت إن مصر، التي تضرر قطاعها السياحي بشدة جراء الوباء، ستغلق كل المتاحف والمواقع السياحية بدءا من يوم الاثنين 23 مارس آذار وحتى نهاية الشهر من أجل تعقيمها.

وسجلت إيرادات السياحة رقما قياسيا بلغ 12.57 مليار دولار في العام المالي المنتهي في يوليو تموز 2019.

وكانت مصر قررت يوم الخميس الماضي إغلاق المقاهي والمراكز التجارية والأندية الرياضية والنوادي الليلية من الساعة السابعة مساء حتى السادسة صباحا بالتوقيت المحلي كل ليلة حتى 31 مارس آذار، لتعزز الإجراءات التي تطبقها لاحتواء تفشي الفيروس.

وقال مجلس الوزراء إن القرار لا يسري على المخابز ومحال البقالة والصيدليات والسوبر ماركت سواء المتواجدة بالمراكز التجارية أو خارجها.

وأغلقت مصر أيضا المدارس والجامعات وتحركت لتخفيض عدد موظفي القطاع العام في مواقع أعمالهم في مسعى لتقليل التجمعات وإبطاء انتشار المرض.

وكانت مصر أوقفت الرحلات الجوية يوم الخميس حتى نهاية مارس آذار باستثناء الرحلات المغادرة للبلاد التي يحتاجها السائحون الأجانب.

وقالت الحكومة إنها ستقوم بتعقيم الفنادق وكل المنشآت التعليمية خلال فترة وقف الدراسة والرحلات الجوية.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below