April 2, 2020 / 5:27 AM / 4 months ago

تبدد الشكوك في إصابة نتنياهو بفيروس كورونا للمرة الثانية خلال أسبوع

تل أبيب (رويترز) - قال مسؤولون إن الفحوص أظهرت يوم الخميس خلو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من فيروس كورونا وذلك بعدما أصيب وزير الصحة في حكومته بالفيروس.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (في اليمين) بجوار وزير الصحة ياكوف ليتزمان أثناء الإدلاء ببيان حول تفشي فيروس كورونا في أول مارس آذار 2020. تصوير: عمير كوهين - رويترز.

وبذلك تبدد الشك الذي أثير حول إصابة نتنياهو (70 عاما) بالفيروس للمرة الثانية هذا الأسبوع.

وقال المسؤولون إن رئيس الوزراء عاد للعزل الذاتي كإجراء وقائي لستة أيام أخرى. وكان قد أكمل يوم الأربعاء الحجر الصحي الذي خضع له عقب أن التقى قبل أسبوعين بمساعدة له أصيبت بالفيروس.

وما بين الفترتين ظهر نتنياهو على التلفزيون الرسمي لإعلان إجراءات لكبح الوباء. وخضع للاختبار السابق الذي أظهر خلوه من الفيروس يوم الاثنين الماضي.

وقال المسؤولون في وقت سابق من يوم الخميس إن وزير الصحة ياكوف ليتزمان وزوجته أصيبا بالفيروس. وكان ليتزمان (71 عاما) قد ظهر مرارا إلى جانب رئيس الوزراء لتقديم إفادات بشأن تطورات التفشي.

والتزم عدة مسؤولين بارزين آخرين بالعزل الذاتي بعد لقائهم ليتزمان.

وكان من بين هؤلاء مدير الموساد يوسي كوهين الذي قال مسؤولون إن الفحوص أظهرت عدم إصابته بالفيروس يوم الخميس. وذكر الإعلام الإسرائيلي إن كوهين سيعزل نفسه في مقر الموساد لثلاثة أيام.

وقال موشيه بار سيمون توف المدير العام للوزارة على تويتر إنه سيخضع للعزل الذاتي في منشأة بمركز شيبا الطبي في تل أبيب.

وتلزم القواعد الإسرائيلية بشكل عام كل من اقترب من حامل للمرض بالعزل لمدة 14 يوما مع تقليص المدة مقابل عدد الأيام التي مضت منذ حدوث المخالطة.

وأعلنت إسرائيل وفاة‭‭‭‭‭34 ‬‬‬ شخصا بفيروس كورونا وإصابة أكثر من 6200. وفرضت السلطات قيودا مشددة لاحتواء تفشي الفيروس أبقت الإسرائيليين في المنازل وأجبرت الشركات على غلق أبوابها مما دفع معدل البطالة للصعود بشدة ليتجاوز 24 بالمئة.

وقالت وزارة الصحة في بيان إن ليتزمان وزوجته في حالة جيدة.

ويرأس ليتزمان حزبا يهوديا متطرفا، وحث أنصاره على الانصياع للقيود بعد أن شكك بعض الحاخامين وأعضاء الحزب في مخاطر كورونا وثاروا غضبا على أوامر البقاء في المنزل.

ويقول المسؤولون الإسرائيليون إن اليهود المتطرفين معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بالعدوى لأن المناطق التي يعيشون فيها عادة ما تكون فقيرة ومزدحمة.

وأعلن نتنياهو يوم الأربعاء فرض قيود جديدة لتقييد الحركة حول منطقة بني براك وهي بلدة يهودية متطرفة شهدت انتشار واسعا للمرض.

وقال ليتزمان في مقابلة نشرت يوم الثلاثاء في صحيفة يديعوت أحرونوت ”الوضع هناك مروع. كل يوم نتقاعس فيه نعرض حياة الناس للخطر“.

إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below