April 19, 2020 / 9:43 AM / 4 months ago

باكستان تبدأ إعادة مواطنيها العالقين بالإمارات بسبب كورونا

دبي (رويترز) - بدأت باكستان إعادة بعض مواطنيها من الإمارات التي هددت بإعادة النظر في علاقاتها الخاصة بالعمالة مع الدول التي ترفض استعادة مواطنيها أثناء جائحة فيروس كورونا.

طائرة تابعة للخطوط الجوية الدولية الباكستانية تصل إلى مطار في إسلام أباد. صورة من أرشيف رويترز

وكتبت القنصلية العامة الباكستانية في دبي على تويتر إن أول رحلة تابعة للخطوط الجوية الدولية الباكستانية غادرت مساء السبت متجهة إلى إسلام اباد وعلى متنها 227 ”راكبا عالقا“ من دبي وإمارات أخرى.

ولم يتضح موعد انطلاق رحلات أخرى. وذكرت صحيفتان إماراتيتان أن أكثر من 40 ألف باكستاني في البلاد سجلوا أسماءهم لدى القنصلية ليعودوا إلى بلدهم.

وأعلنت الإمارات ودول خليجية أخرى زيادة في حالات العدوى بين العمال المهاجرين من أصحاب الدخل المنخفض الذين يعيشون في مساكن مكتظة. وتحركت بعض هذه الدول لإعادة تسكينهم في مدارس مغلقة أو في مراكز مخصصة لذلك، وتحاول ترتيب رحلات لإعادتهم إلى دولهم.

وأعلنت الإمارات يوم الأحد تسجيل 479 إصابة بالفيروس وأربع وفيات جديدة، مما يرفع العدد الكلي إلى 6781 إصابة و41 وفاة حتى الآن.

وقال منظمو (سوق السفر العربي) وهو أحد أكبر معارض السفر والسياحة في الشرق الأوسط وتنظمه دبي إن المعرض ألغي هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا.

وكان المعرض سيقام في الفترة من 19 إلى 22 ابريل نيسان بمركز دبي التجاري العالمي قبل أن يعلن في مارس آذار الماضي عن تأجيله إلى الفترة من 28 يونيو حزيران إلى الأول من يوليو تموز.

وقالت الإمارات الأسبوع الماضي إنها ستعيد النظر في العلاقات المتعلقة بالعمالة مع الدول التي ترفض إجلاء مواطنيها، بما في ذلك الذين فقدوا وظائفهم أو حصلوا على إجازات من العمل، وذلك بعد أن قال سفيرا الهند وباكستان إن بلديهما غير مستعدين لذلك بعد.

وقالت الخطوط الجوية الدولية الباكستانية على موقعها الإلكتروني إنها لن تتمكن من توفير رحلات عودة إلا لمطار إسلام اباد الدولي بسبب تعليق الرحلات المحلية وإجراءات العزل العام المفروضة في البلاد.

ويمثل ملايين العمال الأجانب، وكثير منهم آسيويون، ركيزة الاقتصادات بمنطقة الخليج ويعملون في قطاعات عطلها انتشار الفيروس.

كما سيؤدي الوباء على الأرجح لتعثر التحويلات الكبيرة التي يرسلها هؤلاء العمال إلى أوطانهم.

وارتفع إجمالي عدد حالات الإصابة بالفيروس في دول مجلس التعاون الخليجي الست باطراد حتى تجاوز 26600 إصابة و167 حالة وفاة بالرغم من إجراءات احتواء انتشاره مثل وقف رحلات الركاب وفرض حظر التجول، وفي عدة حالات عزل أحياء يقطنها عدد كبير من العمال المغتربين منخفضي الدخل.

وسجلت السعودية رقما قياسيا بلغ 1088 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة. ولدى السعودية أكبر عدد من حالات الإصابة والوفاة بين دول مجلس التعاون الخليجي إذ بلغت الإصابات 9362 حالة في حين بلغت الوفيات 97 حالة. وقالت السلطات السعودية إن 83 في المئة من الحالات المؤكدة الجديدة كانت لأشخاص غير سعوديين.

ووجه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح (90 عاما) يوم الأحد خطابا إلى الأمة للترحيب بأول مجموعة من الكويتيين العائدين إلى بلدهم في إطار برنامج جديد لإعادة المواطنين من الخارج.

وحثهم على الالتزام بجميع إرشادات العزل والحجر الصحي التي أصدرتها سلطات البلد الخليجي الذي سجل سبع حالات وفاة بسبب الفيروس، بينها حالة اليوم الأحد، ونحو ألفي إصابة بالعدوى.

تغطية صحفية ألكسندر كورنويل وليزا بارينجتون وأحمد حجاجي - إعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below