October 11, 2014 / 2:37 AM / in 5 years

مسؤولون أمريكيون:مؤتمر مساعدة غزة قد لا يفي بالمبلغ الذي يسعى الفلسطينيون إليه

واشنطن (رويترز) - أبدى مسؤولون أمريكيون كبار تشككهم يوم الجمعة في أن يفي مؤتمر دولي للمانحين سيعقد في القاهرة يوم الأحد بطلب الفلسطينيين بالكامل بالحصول على أربعة مليارات دولار من تعهدات المساعدات لاعادة بناء قطاع غزة بعد تدميره خلال حرب استمرت 50 يوما بين إسرائيل وحركة حماس.

فلسطينيون يمرون اسفل مأذنة سقطت أثناء قصف قطا ع غزة بعد تأدية صلاة عيد الأضحى يوم 4 أكتوبر تشرين الأول 2014. تصوير: محمد سالم - رويترز

وسينضم وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى نظرائه من عشرات الدول يوم الأحد خلال اجتماع تأمل السلطة الفلسطينية بأن تؤدي خطوات حكومة وحدة جديدة نحو تولي السيطرة في قطاع غزة الذي تهيمن عليه حماس إلى تقليل قلق الحكومات الثرية المانحة من تقديم أموال لاعادة البناء.

ولكن مازال من غير الواضح إلى أي مدى سيكون سخاء هذه الحكومات في ضوء عدم احراز تقدم نحو حل الصراع الاسرائيلي الفلسطيني الأوسع وخطر احتمال تجدد العمليات القتالية لتدمر أي شيء أعيد بناؤه.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين ”من الانصاف أن نقول إن هناك تساؤلات جادة يثيرها المانحون“ مشيرا إلى مخاوف من ”العودة إلى هنا وفعل نفس الشيء من جديد خلال عام أو عامين“ مالم يتم انهاء هذه الدائرة.

وتوقع أن يسفر المؤتمر عن ”مساهمات كبيرة“ لاعادة البناء مع توفير دول الخليج معظمها وتقديم واشنطن والاوروبيين مساهمات ”ذات مغزى وملائمة“ أيضا.

ولكن المسؤول قال ”لا أعرف مااذا كان أحد يعتقد أننا سنصل إلى اربعة مليارات (دولار) أو ماإذا كنا نحتاج لمثل هذا النوع من التعهدات الآن.“

وقدر رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله اجمالي تكلفة اعادة البناء بنحو أربعة مليارات دولار على مدى ثلاث سنوات في غزة حيث دمر ما يقدر بثمانية عشر ألف منزل كما لحقت أضرار جسيمة بالبنية الأساسية خلال الحرب التي استمرت سبعة أسابيع.

وقال المسؤولون إن كيري الذي قاد جهود سلام مكثفة انهارت في ابريل نيسان سيستغل المؤتمر أيضا لاعادة التزام واشنطن بالتوصل لحل يقوم على أساس دولتين وإبقاء الباب مفتوحا أمام المفاوضات. ولكنهم لم يوضحوا أي شيء محدد كما أن فرص استئناف عملية السلام قريبا تبدو ضئيلة.

وقال مسؤول أمريكي إنه على الرغم من عدم مشاركة إسرائيل في مؤتمر القاهرة ”فإننا نطلب من الاسرائيليين مواصلة القيام بما يفعلونه فيما يتعلق بتسهيل المساعدات الانسانيةلقطاع غزة.“

وكانت إسرائيل قد وافقت على اتخاذ خطوات لتخفيف بعض القيود عن قطاع غزة بموجب إتفاق لوقف إطلاق النار في أواخر أغسطس آب.

وخلفت الحرب التي بدأت في يوليو تموز أكثر من 2100 قتيل فلسطيني معظمهم من المدنيين. وقتل أيضا 67 جنديا إسرائيليا وستة مدنيين.

وقال مسؤول أمريكي إن كيري يعتزم لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس في القاهرة وسيسعى لاثنائه عن التحركات الدبلوماسية“المزعزعة جدا للاستقرار.“

وهدد الفلسطينيون بالسعي للانضمام للمحكمة الجنائية الدولية كمنتدى لاتهام إسرائيل بارتكاب جرائم حرب.

ولكن المسؤولين الأمريكيين أوضحوا إن جهود حكومة عباس لتمديد سلطتها لقطاع غزة بموجب إتفاقية وحدة مع حماس قد شجعتهم.

ولكن اعادة البناء ستكون محور تركيز المؤتمر الذي تشارك في رعايته مصر والنرويج بالتعاون مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية. وأعلنت واشنطن تقديم 118 مليون دولار كمساعدات انسانية لغزة في سبتمبر أيلول وتعهدت السعودية أيضا بتقديم أموال.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below