September 6, 2015 / 10:58 AM / 3 years ago

سكان: طائرات التحالف بقيادة السعودية تقتل 20 في عزاء باليمن

صنعاء (رويترز) - قال رجال قبائل إن طائرات تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية قتلت 20 شخصا على الأقل في عزاء بشمال اليمن يوم الأحد في حين تواصل الطائرات قصف مواقع الحوثيين والقوات الموالية لهم بعد الهجوم الصاروخي الذي قتل العشرات من جنود التحالف.

الدخان يتصاعد في سماء صنعاء بسبب قصف جوي يوم الاحد. تصوير: خالد عبد الله - رويترز.

وقال سكان محليون إن القصف استهدف قوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح حليف الحوثيين في انحاء اليمن وأصابت قاعدة للحوثيين فيما كانت تعرف بجامعة الإمام وهي مدرسة دينية في شمال صنعاء.

لكن مقيمين قالوا إن الغارة التي أوقعت أكبر عدد من القتلى كانت فيما يبدو في منطقة اليتمة بمحافظة الجوف شمالي صنعاء حيث قصفت الطائرات عرضا خيمة عزاء لشخص قتل على ايدي الحوثيين.

ولم يتسن على الفور الاتصال بالتحالف الذي تقوده السعودية للتعليق.

وفي صنعاء قال سكان إن مباني سويت بالأرض فيما دوت انفجارات ليلا وصباحا قبل ان تتوقف ظهرا وترددت أنباء غير مؤكدة عن مقتل شخصين.

وقال مستشفى السبعين للأمومة والطفولة إن أضرارا لحقت به وإن المرضى محاصرون بالداخل جراء القصف وناشد المستشفى المنظمات الدولية المساعدة لإجلاء المرضى.

ويقول التحالف الذي تقوده السعودية إنه لا يستهدف منشآت مدنية لكن مسؤولي مستشفى أفادوا يوم السبت بمقتل ما لا يقل عن 27 شخصا من أفراد أسرتين في صنعاء بسبب ضربات جوية استهدفت مواقع للحوثيين في المدينة.

وهاجم الحوثيون المتحالفون مع إيران يوم الجمعة مستودعا للأسلحة في مأرب حيث كان أنصار الرئيس عبد ربه منصور هادي يحشدون جنودا ومعدات عسكرية استعدادا لهجوم على صنعاء.

وأسفر الهجوم عن مقتل 45 جنديا إماراتيا وخمسة بحرينيين وعشرة سعوديين وأربعة يمنيين.

وهذه أفدح خسائر يمنى بها التحالف منذ بدأ الضربات الجوية في مارس آذار في محاولة لإعادة حكومة هادي بعد أن بدأ الحوثيون يتقدمون صوب قاعدته الرئيسية في ميناء عدن الجنوبي.

كانت القوات الاماراتية عنصرا مهما في مساعدة قوات هادي في طرد الحوثيين وحلفائهم من عدن في أكبر مكسب للتحالف.

لكن الأمن لم يعد لعدن حيث قال مسؤول إن مخربين نبشوا عدة قبور وحطموا شواهد القبور في مقبرة خاصة ببريطانيا المستعمر السابق للبلاد. وأثارت موجة من الهجمات والقتل ومظاهرة نظمها مسلحون يرفعون راية القاعدة مخاوف من ان يسيطر الاسلاميون المتشددون على الموقف.

وقال موقع سايت الذي يرصد الحركات الإسلامية المتشددة إن تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب نفى انه وراء موجة من الاغتيالات بالمدينة في الآونة الاخيرة وألقى بالمسؤولية عنها على عملاء مؤيدين لصالح.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below