September 21, 2015 / 3:57 PM / 3 years ago

مصادر: مقتل 50 على الأقل باليمن في ضربات جوية نفذها التحالف

صنعاء (رويترز) - قالت مصادر طبية ومسؤولون إن 50 شخصا على الأقل قتلوا في ضربات جوية نفذها التحالف الذي تقوده السعودية على مجمع أمني يسيطر عليه الحوثيون بشمال اليمن ومنزل في صنعاء يوم الاثنين في حملة متصاعدة لقى خلالها كثير من المدنيين حتفهم.

أشخاص في موقع ضربة جوية في صنعاء يوم الاثنين. تصوير: خالد عبد الله - رويترز.

ولا تحرز القوات الخليجية ومؤيدو الرئيس عبد ربه منصور هادي المقيم في السعودية تقدما يذكر على ما يبدو في هجوم بري بالمناطق الصحراوية الواقعة في وسط اليمن في مواجهة المقاتلين الحوثيين الذين يسيطرون على صنعاء على بعد نحو 120 كيلومترا الى الغرب.

وتدخل التحالف في اليمن في مارس آذار لإعادة هادي الى الحكم بعد ان انتقل الى السعودية حين اجتاح الحوثيون مدعومين من أنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح مدينة عدن بجنوب اليمن والتي كانت معقلا له.

وقال مسؤولون محليون إن طائرة تابعة للتحالف أطلقت صاروخا يوم الاثنين على مقر للشرطة في منطقة الشغادرة بمحافظة حجة شمال غربي صنعاء والخاضعة لسيطرة الحوثيين المتحالفين مع ايران.

وقال مسعفون إن صاروخا ثانيا سقط على المجمع حين وصلت فرق الإنقاذ والسكان مما أدى لوقوع خسائر بشرية كبيرة حيث قتل 30 على الأقل.

وفي وقت سابق يوم الاثنين قصفت طائرات التحالف مصنعا للأسمنت في منطقة عبس التي تقع في حجة ايضا. وقال مسؤولون محليون إن الضربة وقعت قبل وصول العمال الى المصنع لكن ثلاثة كانوا يرعون أغنامهم على مقربة قتلوا.

وفي صنعاء قال سكان ومسعفون إن 18 على الأقل من عائلة واحدة قتلوا حين سقط صاروخ أطلقته طائرة على منزلهم في منطقة الحصبة بالعاصمة. وقال جيران إن الصواريخ كانت تستهدف على ما يبدو منزلا مجاورا بداخله أعضاء من جماعة الحوثي.

وقال عمال إنقاذ إن شخصين آخرين قتلا في ضربة على منزل ثالث بنفس المنطقة.

وفي مدينة تعز بوسط اليمن قال سكان إن ثمانية أشخاص قتلوا في هجوم بقذائف المورتر نفذه الحوثيون على منطقة بالمدينة خاضعة لسيطرة أنصار هادي.

وتكثفت الضربات الجوية شبه اليومية التي تنفذها قوات التحالف منذ أن أطلق الحوثيون صاروخا على قاعدة للتحالف في محافظة مأرب بوسط اليمن قبل نحو أسبوعين مما أدى الى مقتل اكثر من 60 جنديا معظمهم من الإمارات العربية المتحدة.

وتعهدت الإمارات بالاستمرار في حملة التحالف لإخراج الحوثيين من صنعاء.

وعبرت جماعات دولية مدافعة عن حقوق الانسان عن قلقها من تزايد أعداد القتلى من المدنيين في الضربات الجوية.

وقال مسؤولون في التحالف إن حملة كبيرة باتجاه الغرب ضد الحوثيين في محافظة مأرب المنتجة للنفط بدأت الأسبوع الماضي وتحدثت وسائل إعلام محلية منذ ذلك الحين عن تقدم التحالف بالمنطقة.

وقال مسؤول محلي في مأرب يوم الاثنين إن جبهات القتال يسودها الهدوء منذ أن استكملت قوات التحالف العربي تتقدمها القوات الإماراتية ”تأمين“ محيط مدينة مأرب.

واستهدفت ضربة جوية يوم الأحد سوقا بمنطقة منبه بمحافظة صعدة بشمال البلاد وهي المعقل التاريخي للحوثيين مما أدى الى مقتل 20 شخصا على الأقل وإصابة اكثر من 70.

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من 4500 شخص قتلوا منذ بدء التدخل الذي تقوده السعودية.

وقالت سلطنة عمان يوم السبت إنها استدعت السفير السعودي لدى مسقط لتقديم شكوى رسمية فيما يتصل بما وصفته باستهداف مقر إقامة سفيرها في صنعاء خلال ضربات جوية ليل الجمعة.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط يوم الأحد عن متحدث باسم التحالف نفيه لهذا الاتهام وقوله إن منزل السفير ربما أصيب بقذائف مورتر أطلقها الحوثيون.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below