May 20, 2018 / 1:15 PM / 7 months ago

الرئيس الفلسطيني يدخل المستشفى للمرة الثالثة في غضون أسبوع

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - قال أطباء ومسؤولون فلسطينيون يوم الأحد إن الرئيس محمود عباس دخل مستشفى في الضفة الغربية، موردين روايات متضاربة بشأن حالته الصحية.

وهذه هي المرة الثالثة التي يدخل فيها عباس (82 عاما) المستشفى في غضون أسبوع. ومن المتوقع أن يبقى في المستشفى لهذه الليلة على الأقل.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن عباس خضع لجراحة صغيرة في الأذن الوسطى يوم الثلاثاء ثم خرج بعد ذلك بعدة ساعات لكنه دخل إلى المستشفى مرة ثانية ولفترة وجيزة ليل السبت.

ثم عاد إلى المستشفى على عجل يوم الاحد لإجراء ما وصفه الأطباء ”بفحوصات طبية“.وقال المدير الطبي للمستشفى الاستشاري العربي سعد السراحنة ”أدخل فخامة الرئيس محمود عباس حفظه الله صباح هذا اليوم الى المستشفى الاستشاري العربي لإجراء فحوصات طبية وذلك بعد العملية التي أجريت له قبل ثلاثة أيام في الأذن الوسطى وجميع الفحوصات طبيعية وحالته الصحية مطمئنة“

وقالت منظمة التحرير الفلسطينية التي يرأسها عباس في حسابها على تويتر إن صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين زار الزعيم الفلسطيني في المستشفى ونقلت عنه القول إن الرئيس ”بصحة جيدة جدا“.

وأفاد معاون لعريقات بأن عباس تحدث إليه ومازحه وبأن من المتوقع أن يغادر عباس المستشفى غدا أو بعد غد.

وذكر مسؤول فلسطيني في رام الله إن عباس عاد إلى المستشفى بسبب مضاعفات بعد جراحة الأذن التي خضع لها يوم الثلاثاء. وقال إن حرارة الرئيس ارتفعت مما دفع الأطباء إلى نصحه بدخول المستشفى مرة أخرى.

بيد أن مصدرا في المستشفى الاستشاري في رام الله قال إن حالة الرئيس لا علاقة لها بالعملية في الأذن.

وأضاف ”الرئيس سيبقى في المستشفى ليوم غد على الاقل.. الرئيس لديه التهاب في الصدر ويتم اعطاءه مضادا حيويا في الوريد“. وطلب المصدر عدم نشر اسمه لأنه ليس مخولا بالحديث إلى وسائل الإعلام.

وفي فبراير شباط دخل عباس، وهو مدخن شره، مستشفى في الولايات المتحدة لإجراء فحوص طبية أثناء زيارته للإدلاء بكلمة أمام مجلس الأمن الدولي في نيويورك.

وتولى عباس منصبه بعد وفاة ياسر عرفات عام 2004. وخاض عباس محادثات السلام مع إسرائيل برعاية أمريكية لكن المفاوضات توقفت عام 2014.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس - صورة من أرشيف رويترز

كما يتولى عباس رئاسة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وأعيد انتخابه لهذا المنصب في الرابع من الشهر الجاري.

وتزامن دخول عباس المستشفى مع تصاعد التوتر الإسرائيلي الفلسطيني بعدما قتلت القوات الإسرائيلية بالرصاص عشرات المحتجين الفلسطينيين على حدود غزة في 14 مايو أيار مع افتتاح السفارة الأمريكية الجديدة في القدس.

ويخضع قطاع غزة لسيطرة حركة حماس، الخصم اللدود لحركة فتح التي يتزعمها عباس.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below