June 8, 2018 / 7:36 AM / 6 months ago

المرصد: مقتل 44 على الأقل في ضربات جوية يرجح أنها روسية في إدلب

بيروت (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الجمعة إن 44 شخصا على الأقل سقطوا قتلى ليل الخميس ضربات جوية استهدفت قرية بمحافظة إدلب التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وهذا هو أكبر عدد من القتلى يسقط في هجوم واحد على المنطقة هذا العام.

وقال المرصد إن طائرات حربية روسية يرجح أنها شنت الهجمات. ونفت وزارة الدفاع الروسية في وقت لاحق مشاركة طائراتها الحربية في الضربات، بحسب ما ذكرته وكالات أنباء روسية.

وروسيا حليف رئيسي للرئيس السوري بشار الأسد في حربه على المعارضة المسلحة.

وقال المرصد إن الطائرات استهدفت قرية زردانا في ريف إدلب الشمالي ليلا وقتلت 27 رجلا و11 امرأة وستة أطفال.

وأضاف المرصد أن من المتوقع ارتفاع عدد القتلى لأن بعض المصابين الستين في الضربات في حالة خطرة. ولا يزال عمال الإنقاذ يبحثون عن أي ضحايا آخرين بين الأنقاض.

ونقلت وكالات الأنباء عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن لديها معلومات عن معارك بين جبهة النصرة ومقاتلين من المعارضة تضمنت قصفا مدفعيا عنيفا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وكان المرصد السوري ذكر مساء يوم الأربعاء أن هناك اشتباكات عنيفة في القرية بين فصائل محلية، لكنه قال في وقت لاحق إن ضربات جوية هي السبب في الدمار والضحايا الذين سقطوا.

ومنطقة إدلب بشمال غرب سوريا هي أكبر منطقة مأهولة بالسكان ما زالت خاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة.

وخلال السنوات القليلة الماضية فر عشرات الآلاف من المقاتلين والمدنيين إلى إدلب من مناطق استعادها الجيش السوري بمساعدة روسيا وإيران.

إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below