August 28, 2018 / 11:48 AM / in 3 months

ارتفاع عدد الصوماليين المطرودين من ديارهم إلى مثليه في النصف الأول من العام

صبي يقف على مقربة من موقع انفجار سيارة في مقديشو يوم 14 يوليو تموز 2018. تصوير: فيصل عمر - رويترز

نيروبي (رويترز) - قال المجلس النرويجي للاجئين إن عدد الصوماليين المشردين ارتفع هذا العام مع تعرض آلاف من الذين فروا بالفعل من الحروب والجفاف والفيضانات للطرد بالقوة من دور إيواء مؤقتة.

وقال المجلس وهو منظمة إغاثة في تقرير نشر يوم الثلاثاء إن من العوامل التي تدفع الناس لترك ديارها مصادرة المطورين العقاريين لأراض غالبا دون إنذار مسبق في إطار فورة بناء في العاصمة مقديشو.

وقال المجلس إن أكثر من 200 ألف صومالي أي من واحد كل 60 من أفراد الشعب طرد بالقوة من منزله في الفترة من يناير كانون الثاني حتى يوليو تموز أي ما يعادل مثلي العدد في نفس الفترة من العام الماضي.

وتابع المجلس أن أغلب عمليات الطرد جرت دون اتخاذ الإجراءات المتبعة بما في ذلك الانذار المسبق ودعا الحكومة لمعالجة المشكلة بتعديل سياسات الأراضي وتحسين قدرة المطرودين من ديارهم على الحصول عليها.

وفر كثيرون إلى مناطق الحضر بعد أن شردتهم كوارث طبيعية وصراعات في أجزاء أخرى من البلاد.

وقال المجلس إن السلطات الصومالية وملاك الأراضي يطردون الناس من أراض عامة وخاصة في مقديشو التي تمزقها الصراعات والتي تشهد فورة بناء.

وقالت إيفلين ايرو مستشارة المجلس لشؤون المعلومات والمساعدات القانونية ”هؤلاء الناس في وضع ضعيف بالفعل فليس لديهم مكان يذهبون إليه“.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below