September 27, 2018 / 3:45 PM / 20 days ago

حقائق-أكراد العراق ينتخبون برلمانا جديدا

أربيل (العراق) (رويترز) - يدلي الناخبون في إقليم كردستان العراق شبه المستقل بأصواتهم لانتخاب برلمان جديد يوم الأحد.

الزعيم الكردي الراحل جلال الطالباني - صورة من أرشيف رويترز.

* ما هي مهام البرلمان؟

يتولى برلمان كردستان العراق مسؤولية إقرار القوانين في المحافظات العراقية التي تخضع لسلطة حكومة إقليم كردستان. ومن بين مقاعده وعددها 111، يخصص 11 مقعدا للأقليات: خمسة مقاعد للتركمان وخمسة للأشوريين ومقعد واحد للأرمن.

ويشكل الحكومة التكتل الذي يحصل على الأغلبية. ومنذ بدأ الإقليم حكمه الذاتي في عام 1991، يتم ذلك عادة من خلال ائتلاف بين الحزبين اللذين يسيطران على أكبر مدينتين في الإقليم، وهما الحزب الديمقراطي الكردستاني ومركزه في أربيل وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني ومقره في السليمانية. وشهد هذا الترتيب فترة انقطاع بسبب حرب أهلية بين الحزبين في التسعينيات.

الحزب الديمقراطي الكردستاني

تأسس الحزب عام 1946 على يد القيادي القومي الكردي مصطفى برزاني وهو أكبر حزب كردي ويسيطر على أكبر عدد من المقاعد في برلمان الإقليم (38 مقعدا) وله أيضا أكبر عدد من المقاعد ضمن الكتلة الكردية في برلمان العراق الاتحادي (25 مقعدا).

وهدف هذا الحزب المعلن هو استقلال الأكراد ولطالما كان تحت قيادة عشيرة برزاني. وأصبح مسعود، ابن مصطفى برزاني، الرئيس الوحيد الذي عرفه الإقليم حتى تنحيه في عام 2017 بعد محاولة فاشلة لنيل الاستقلال عن طريق استفتاء. لكنه لا يزال زعيم الحزب. وأصبح نيجيرفان برزاني، ابن شقيق مسعود، رئيس وزراء الإقليم الحالي في حين يتولى مسرور برزاني ابن مسعود قيادة قوات الأمن في الإقليم.

* حزب الاتحاد الوطني الكردستاني

أسست مجموعة من اليساريين في السليمانية حزب الاتحاد الوطني الكردستاني في عام 1975 في ظل استيائهم من الحزب الديمقراطي. وكان على رأس هذه المجموعة الراحل جلال الطالباني الذي أصبح فيما بعد أول رئيس اتحادي للعراق في حقبة ما بعد صدام حسين والذي لا تزال أسرته تسيطر على الحزب.

وتراجع الحزب إلى المركز الثالث في انتخابات عام 2013 لكن هيمنته على منطقة السليمانية كانت تعني استمرار الائتلاف مع الحزب الديمقراطي الذي حكم كردستان منذ عام 1991.

ويشغل قباد ابن الطالباني حاليا منصب نائب رئيس وزراء الإقليم.

ويحتل الحزب 18 مقعدا في كل من البرلمان الكردي والبرلمان الاتحادي العراقي وهو ثاني أكبر حزب كردي. وعادة ما يرتبط هذا الحزب بعلاقات وثيقة مع إيران.

* حزب كوران (أو حركة التغيير الكردية)

لطالما كان حزب كوران حركة المعارضة الرئيسية في كردستان العراق منذ أسسه نيجيرفان مصطفى وهو قيادي سابق في الاتحاد الوطني الكردستاني في 2009. ويحتل الحزب حاليا 24 مقعدا في برلمان الإقليم.

ويعاني كوران من انقسامات داخلية منذ وفاة مصطفى في 2017 ولم يفز سوى بخمسة مقاعد فحسب في انتخابات البرلمان الاتحادي العراقي في مايو أيار 2018 مقارنة بثمانية مقاعد في 2010.

حزب الاتحاد الإسلامي الكردستاني

تأسس الحزب في عام 1994 وهو الحزب الإسلامي الرئيسي في كردستان. والحزب مرتبط رسميا بالإخوان المسلمين منذ 2015 ويحتل حاليا عشرة مقاعد في البرلمان الإقليمي.

حزب الجيل الجديد

أسسه في عام 2017 رجل الأعمال شوشر عبد الواحد للمنافسة في انتخابات البرلمان الاتحادي. وفاز الحزب بأربعة مقاعد.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير احمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below