October 4, 2018 / 10:51 PM / 2 months ago

الأمم المتحدة: آخر دفعة من متمردي جنوب السودان غادرت المنفى في الكونجو

رئيس جنوب السودان سيلفا كير (في اليمين) وزعيم المتمردين ريك مشار يوقعان اتفاقية لوقف إطار النار في العاصمة السودانية الخرطوم يوم 5 أغسطس آب 2018. تصوير محمد نور الدين عبد الله - رويترز.

جوبا/كينشاسا (رويترز) - قالت الأمم المتحدة ومتحدث باسم متمردي جنوب السودان يوم الخميس إن آخر دفعة متبقية من المتمردين الذين كانوا في المنفى في الكونجو الديمقراطية غادروا الكونجو للعودة لبلادهم أو التوجه لدولة ثالثة.

وأدى انزلاق جنوب السودان للحرب مجددا في يوليو تموز 2016 بين قوات الرئيس سلفا كير ونائبه السابق ريك مشار إلى فرار المتمردين من العاصمة جوبا. وفر مئات للغابات في الكونجو المجاورة حيث سعوا للحصول على حماية قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة هناك.

لكن الأطراف المتحاربة وقعت الشهر الماضي اتفاقا جديدا للسلام من المنتظر أن ينهي القتال ويعيد قدرا من النظام والأمن إلى جنوب السودان.

وقال متحدث باسم المتمردين والأمم المتحدة إن عملية إعادة المنفيين لجنوب السودان أو نقلهم لدول مجاورة منها أوغندا وإثيوبيا وكينيا والسودان تجري منذ أشهر.

وكان المتمردون يقيمون في مخيم تابع للأمم المتحدة في مدينة جوما بجنوب شرق الكونجو على الحدود مع رواندا.

وقالت فلورنس مارشال المتحدثة باسم بعثة الأمم المتحدة في الكونجو (مونوسكو) ”اليوم غادر آخر 12 عضوا المخيم متجهين لعدة وجهات من بينها جنوب السودان“.

وكان هؤلاء من بين 744 متمردا فروا إلى الكونجو وطلبوا في النهاية حماية الأمم المتحدة.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below