October 9, 2018 / 10:11 AM / 7 days ago

الأمم المتحدة تحث تركيا والسعودية على التحقيق في اختفاء خاشقجي

جنيف (رويترز) - أبدى مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يوم الثلاثاء قلقه العميق إزاء ما يبدو أنه ”اختفاء قسري“ للصحفي السعودي جمال خاشقجي منذ أن دخل القنصلية السعودية في اسطنبول قبل أسبوع وحث البلدين على التحقيق في الأمر.

الصحفي السعودي جمال خاشقجي يتحدث خلال فعالية أقامتها ميدل إيست مونيتور في لندن يوم 29 سبتمبر أيلول 2018. صورة حصلت عليها رويترز من ميدل إيست مونيتور. عالجت رويترز الصورة لتحسين جودتها.

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد طلب من السعودية يوم الاثنين أن تثبت ما تقوله عن مغادرة خاشقجي لقنصليتها في اسطنبول، في حين حثتها واشنطن على دعم تحقيق في اختفائه.

وقالت رافينا شامداساني المتحدثة باسم حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في إفادة صحفية في جنيف ”نعم، هذا مبعث قلق كبير، ما يبدو من اختفاء السيد خاشقجي قسريا من القنصلية السعودية في اسطنبول“.

واضافت ”إذا تأكدت أنباء وفاته والملابسات الغريبة التي أدت إليها، فسيكون ذلك صادما بحق“.

وسبق لخاشقجي تولي رئاسة تحرير صحيفة بارزة في السعودية كما عمل مستشارا لرئيس جهاز مخابراتها السابق. وأثار اختفاؤه قلقا عالميا خاصة بعد أن ذكرت مصادر تركية في مطلع الأسبوع أن السلطات تعتقد بأنه قتل داخل القنصلية.

وقالت شامداساني ”ندعو إلى التعاون بين تركيا والسعودية من أجل إجراء تحقيق فوري ومحايد في ملابسات اختفاء السيد خاشقجي ونشر النتائج“. وتابعت أن البلدين عليهما مسؤولية بموجب قوانينهما الجنائية وقانون حقوق الإنسان الدولي.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below