October 9, 2018 / 12:51 PM / 2 months ago

وكالة: الشرطة المصرية تقتل 10 "عناصر إرهابية" في شمال سيناء

القاهرة (رويترز) - قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية يوم الثلاثاء إن قوات الشرطة قتلت عشرة ”عناصر إرهابية“ أثناء مداهمتها لمزرعة كانوا يختبئون بها في العريش كبرى مدن محافظة شمال سيناء، وذلك في ”ضربة استباقية“ قبل تنفيذهم لهجمات.

يأتي ذلك بعد يوم من إعلان القيادة العامة للقوات المسلحة في بيان أن قوات الجيش والشرطة قتلت 52 ”تكفيريا شديدي الخطورة“ في شمال سيناء خلال الفترة الماضية، وذلك في إطار عملية أمنية كبيرة تهدف إلى القضاء على متشددين ينشطون بالمنطقة.

وأطلقت مصر العملية الشاملة (سيناء 2018) في فبراير شباط للقضاء على المتشددين الموالين لتنظيم الدولة الإسلامية والذين شنوا هجمات خلال السنوات القليلة الماضية أسفرت عن مقتل المئات من قوات الأمن والمدنيين.

وقالت الوكالة الرسمية يوم الثلاثاء إن معلومات وردت إلى جهاز الأمن الوطني التابع لوزارة الداخلية باتخاذ العشرة مزرعة مهجورة تقع بمنطقة العبور بالعريش مأوى لهم ”واعتزامهم القيام ببعض العمليات العدائية“.

وأضافت أن العشرة قُتلوا في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن بعدما بادروا بإطلاق النار على القوات أثناء مداهمتها للمزرعة.

وذكرت الوكالة أن الشرطة عثرت في الموقع على أسلحة وذخائر وعبوتين ناسفتين. لكن لم تذكر متى جرت عملية المداهمة.

ووفقا لبيانات عسكرية، فقد قُتل مئات ممن يشتبه بأنهم متشددون فضلا عن عشرات الضباط والجنود في العملية الأمنية الشاملة التي يشارك فيها آلاف من قوات الشرطة والجيش بدعم من الأسلحة الثقيلة والقوات الجوية.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية أعلن في وقت سابق هذا الشهر مقتل قيادي كبير في صفوفه في سيناء، وهو ما يمثل ضربة للمتشددين. وعرف التنظيم القيادي بأنه فلسطيني يدعى أبو حمزة المقدسي، دون أن يورد تفاصيل بشأن أين أو متى أو كيف قُتل.

ويوم الاثنين، قال الجيش الوطني الليبي، القوة المهيمنة في شرق ليبيا، إن قواته ألقت القبض على هشام عشماوي، وهو متشدد مصري بارز وضابط سابق بالجيش، تسعى القاهرة منذ فترة طويلة للإيقاع به للاشتباه في ضلوعه في هجمات كبيرة استهدفت قوات الأمن في السنوات القليلة الماضية.

ويمثل إلقاء القبض على عشماوي ضربة للمتشددين الذين يقاتلون الجيش الوطني الليبي ويشنون هجمات في مصر عبر الحدود.

وقبل انتقاله إلى ليبيا، كان عشماوي يعمل مع تنظيم أنصار بيت المقدس، وهو جماعة متشددة تنشط في شمال سيناء، لكنه انفصل عنها بعدما أعلنت الجماعة مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية عام 2014 وغيرت اسمها إلى ولاية سيناء.

إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below