April 23, 2020 / 4:39 PM / 4 months ago

إسرائيل تستغل قلة حركة المرور لتجديد الشوارع وخطوط السكك الحديدية

القدس (رويترز) - يزدهر العمل في إصلاح وتجديد الطرق بإسرائيل حيث يستغل العاملون بالإنشاءات خلو الشوارع والسكك الحديدية وقت إجراءات العزل العام، المفروضة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، لإنجاز العمل في الطرق السريعة التي تعد من بين الأكثر ازدحاما في العالم.

طريق سريع يخلو من السيارات في القدس في صورة بتاريخ التاسع من ابريل نيسان 2020. تصوير: عمار عوض - رويترز.

وبحثت دول عديدة ما إذا كان يمكنها متابعة أعمال البناء وسط مخاوف من انتشار الوباء لكن إسرائيل رأت منذ البداية في الأمر فرصة وأبقت على العمال في المواقع مرتدين الكمامات ومتبعين قواعد التباعد الاجتماعي.

ضخت الحكومة أكثر من مليار شيقل (280 مليون دولار) في الحملة التي لم تكن ضمن الخطط، ولنحو شهرين بدأت الشركات في تسريع وتيرة العمل بينما يلزم معظم سكان البلاد بيوتهم. وكان شعار إحدى حملات التوظيف ”فرصة في الأزمة“.

وسيكون للدفع من أجل إنهاء المشاريع سريعا تأثير هائل وطويل الأمد على الاقتصاد.

وتعدل الكثافة المرورية في إسرائيل ثلاثة أمثال المتوسط في الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وعددها 36 دولة. ويتسبب الاختناق المروري في ضياع نحو ساعة في المتوسط يوميا وهو ما يكبد الإنتاجية نحو خمسة مليارات دولار في العام.

ومنذ البدء في فرض قيود كورونا المتزايدة في فبراير شباط، انخفضت حركة المرور في إسرائيل بنحو 85 في المئة، وفقا لشركة الطرق الوطنية الإسرائيلية.

وعشية عطلة عيد الفصح اليهودي، وهي فترة من الأكثر ازدحاما في السنة، كانت إسرائيل تحت إجراءات عزل عام وحركة المرور واحد في المئة فقط من المستوى المعتاد.

وستنتهي بعض أكبر وأهم المشروعات، مثل المرحلة النهائية من قطار سريع جديد يربط تل أبيب بالقدس أو توسيع طريق سريع رئيسي في وسط إسرائيل، قبل ما بين ستة أشهر وعام عن موعدها المقرر سلفا بسبب تسريع وتيرة العمل.

وقال مسؤول لرويترز إن الشركات تلقت ضوءا أخضر لتعيين العدد الذي تحتاجه من العمالة إذا لم يكن لديها ما يكفي وهو أمر نادر في ظل ارتفاع معدل البطالة خلال الأزمة إلى 26 بالمئة.

وحصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد في إسرائيل أقل من العديد من البلدان، إذ شهدت وفاة 191 شخصا وبدأت بالفعل تخفيف بعض القيود للإسراع بعودة الأنشطة الاقتصادية.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below