March 30, 2008 / 3:32 PM / 11 years ago

القمة العربية تقول إن مبادرة السلام قيد المراجعة

دمشق (رويترز) - أبلغت القمة العربية التي غاب عنها زعماء ينتقدون سوريا يوم الاحد اسرائيل بأن الدول العربية ستعيد النظر في مبادرة السلام العربية ما لم تغير اسرائيل سلوكها.

الرئيس السوري بشار الاسد (أقصى اليسار) وعمرو موسى الامين العام لجامعة الدول العربية (في الوسط) ووزير الخارجية السوري وليد المعلم (إلى اليمين) يتشاورون بشأن البيان الختامي للقمة العربية في دمشق يوم الأحد. رويترز

وأرسل الزعماء العرب التحذير في ختام القمة التي استمرت يومين في العاصمة السورية دمشق. ولم يوضح البيان الصادر عن القمة الخيارات التي يجرى النظر فيها او متى ستجرى المراجعة.

وأفاد اعلان دمشق بأن ”استمرار الجانب العربي في طرح مبادرة السلام العربية مرتبط ببدء تنفيذ اسرائيل لالتزاماتها في اطار المرجعيات الدولية لتحقيق السلام في المنطقة.“

وتعرض مبادرة السلام العربية التي طرحت عام 2002 السلام وتطبيع العلاقات بين اسرائيل وكل الدول العربية مقابل الانسحاب من كل الاراضي التي احتلتها اسرائيل في حرب 1967.

وكان رد فعل الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة اما تجاهل أو رفض هذا العرض الذي من شأنه الزام اسرائيل بتفكيك المستوطنات التي تؤوي مئات الالاف من اليهود.

وأضاف البيان الذي قرأه عمرو موسى الامين العام لجامعة الدول العربية ان رؤساء الدول العربية قرروا ”القيام باجراء تقييم ومراجعة للاستراتيجية العربية ولخطة التحرك ازاء مسار جهود عملية السلام.“

وعلى الرغم من أن البيان لم يحدد اطارا زمنيا قال موسى في مؤتمر صحفي في وقت لاحق ان وزراء الخارجية العرب سيبدأون المراجعة في منتصف العام الجاري.

ولم تمثل اللهجة التي وردت عن خطة السلام العربية مفاجأة لانها كانت شبه مطابقة لقرار وافق عليه وزراء الخارجية العرب في اجتماع عقد بالقاهرة قبل ثلاثة أسابيع.

ويقول موسى وغيره من المسؤولين العرب ان سحب خطة السلام ليس خيارا مطروحا ولم يقترحوا أي بدائل بشكل علني.

وقال وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مؤتمر صحفي ”المبادرة شيء واستراتيجية التحرك من اجل تفعيل عملية السلام شيء اخر. لم نتقدم باي ورقة لتعديل المبادرة العربية للسلام.“

ووصف المعلم القمة بانها ناجحة لانها استطاعت تجاوز التوقعات بانها ستكون كارثة اذا لم يحل العرب الازمة السياسية في لبنان قبل بدء القمة.

وقاطع لبنان قمة دمشق احتجاجا على ما يقول انها اعاقة سوريا لعملية انتخاب رئيس لبناني جديد من خلال حلفائها داخل لبنان.

وتغيب رؤساء ثلاث دول هي المملكة العربية السعودية ومصر والاردن عن القمة تضامنا مع الحكومة اللبنانية.

ولم يذكر اعلان دمشق شيئا جديدا عن لبنان وقال ان الزعماء العرب يقفون الى جانب المبادرة العربية التي تعترف بالعماد ميشال سليمان كمرشح توافقي لكل اللبنانيين.

وتتفق الحكومة اللبنانية والمعارضة المتحالفة مع سوريا وايران على سليمان ولكن الخلاف على ما اذا كان يمكن لقوى المعارضة التمتع بحق النقض داخل الحكومة.

وجاء في اعلان دمشق أن الزعماء العرب يعلنون ”التمسك بالمبادرة العربية لمساعدة لبنان على الخروج من ازمته ودعم جهود الامين العام لتشجيع الاطراف اللبنانية على التوافق فيما بينها لتجاوز هذه الازمة بما يصون أمن ووحدة واستقرار لبنان وازدهاره.“

وقالت الحكومة العراقية التي تخوض صراعا مع ميليشيات شيعية تعارض تحالفها مع الولايات المتحدة انها تحفظت على البيان الختامي للقمة. ويقول العراقيون ان القمة لم تعبرعن التأييد للحكومة العراقية المدعومة من الولايات المتحدة او تدين العمليات التي يشنها مسلحون.

وقال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري لرويترز ان العراق يعتبر الفقرة الخاصة به ”ليست ايجابية“ وطالب الجامعة العربية باعادة صياغتها.

واعترضت ايران على دعم القمة لمطالب الامارات العربية المتحدة بشأن ثلاث جزر في الخليج. ونقلت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية قوله ان هذه المطالب ”باطلة ولا اساس لها“ لان هذه الجزر جزء لا يتجزأ من الاراضي الايرانية.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below