August 10, 2008 / 6:47 PM / 10 years ago

امريكا تشير الى أن روسيا ترغب في تغيير النظام بجورجيا

الامم المتحدة (رويترز) - أشارت الولايات المتحدة يوم الاحد الى أن روسيا ترغب في ”تغيير النظام“ في جورجيا بعد رفض موسكو عرض تفليس بشأن وقف اطلاق النار في اقليم اوسيتيا الجنوبية الانفصالي.

لافروف يدلي بايجاز صحفي في موسكو يوم 17 يوليو تموز. تصوير: الكسندر ناتروسكين - رويترز

وقال المندوب الامريكي لدى الامم المتحدة زلماي خليل زاد أمام مجلس الامن إن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أبلغ وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس بأن رئيس جورجيا ”لا بد أن يذهب“.

ثم وجه خليل زاد نظره مباشرة الى السفير الروسي فيتالي تشوركين وسأله بشأن ما اذا كانت موسكو تسعى الى ”تغيير النظام“.

وقال ”هل هدف الاتحاد الروسي هو تغيير القيادة في جورجيا.“

ولم يرد تشوركين بشكل مباشر على السؤال لكنه قال إن هناك زعماء ”باتوا يمثلون عقبة“.

وقال تشوركين للصحفيين في وقت لاحق ”أحيانا يتعين على هؤلاء الزعماء التفكير بشأن مدى فائدتهم لشعوبهم.“

وتابع ”تغيير النظام هو محض اختراع أمريكي .. نحن جميعا نؤيد الديمقراطية في جورجيا.“

وفي موسكو قال لافروف إن رحيل ساكاشفيلي ليس ضرورة حتمية لحل الازمة لكن روسيا لم تعد تعتبره شريكا.

وقال خليل زاد للصحفيين ان المحادثة الهاتفية بين رايس ولافروف كانت ”مثيرة للانزعاج“ مضيفا أن زمن الاطاحة بالحكومات الاوروبية بالقوة انقضى.

وقال المبعوث الامريكي انه سيقدم مشروع قرار الى مجلس الامن الدولي التابع للامم المتحدة يدين موسكو بالرغم من أن روسيا عضو دائم العضوية وتملك حق النقض (الفيتو).

وسيطرت القوات الروسية على عاصمة اقليم أوسيتيا الجنوبية الجورجي الانفصالي في وقت سابق من يوم الاحد بعد معركة استمرت ثلاثة أيام فيما تراجعت القوات الجورجية وعرضت تفليس وقفا لاطلاق النار واجراء محادثات.

وقال المبعوث الجورجي ايراكلي الاسانيا أمام مجلس الامن ان تصريحات تشوركين كلها ”دعاية سوفيتية“ مضيفا أن روسيا تريد تكرار ما فعلته في الشيشان.

ومضى يقول ان موسكو تخطط ”لمحو دولة جورجيا وابادة الشعب الجورجي.“

وقال خليل زاد ان روسيا تشن حملة ”ترهيب“ في جورجيا.

وأضاف ”يتعين أن ندين الهجوم العسكري الروسي على دولة جورجيا ذات السيادة... بما في ذلك استهداف المدنيين وحملة الترهيب ضد الشعب الجورجي“.

كما اتهم خليل زاد روسيا بمنع انسحاب القوات الجورجية من اوسيتيا الجنوبية لاطالة أمد الصراع ومنع جورجيا من القاء السلاح.

وقال ”حيث أن روسيا تعرقل انسحاب القوات الجورجية من اوسيتيا الجنوبية وترفض وقف اطلاق النار وتواصل تنفيذ هجماتها العسكرية ضد المراكز المدنية فان مزاعمها بشأن (وجود) هدف انساني من الواضح انها ليست موضع ثقة.“

ورد تشوركين بغضب على مزاعم قيام روسيا بترهيب الجورجيين.

وقال تشوركين أمام المجلس ”هذا.. سيادة السفير.. غير مقبول تماما ... خصوصا عندما يصدر عن الممثل الدائم لدولة نعرف أفعالها بما في ذلك ما يتعلق بالسكان المدنيين في العراق وافغانستان وصربيا.“

المندوب الامريكي لدى الامم المتحدة زلماي خليل زاد يتحدث للصحفيين يوم الثالث من يونيو حزيران. تصوير: تشيب ايست - رويترز

وأضاف ”أيا كانت سياستكم .. رجاء لا تقوموا بدعاية داخل مجلس الامن.“

كما اتهم تشوركين الولايات المتحدة بالتواطؤ العسكري مع جورجيا قائلا ان موسكو تعرف جيدا أن عددا كبيرا من المستشارين العسكريين الامريكيين كان هناك. وأضاف أنه يأمل ألا تكون واشنطن قد أعطت ”الضوء الاخضر“ للغزو الجورجي الذي أشعل الصراع.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below