January 2, 2008 / 1:56 PM / 11 years ago

عباس يستبعد التفاوض مع اسرائيل اذا استمر الاستيطان

القاهرة (رويترز) - استبعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الاربعاء إجراء مفاوضات سلام مع اسرائيل بشأن قضايا الوضع النهائي اذا استمر الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يتحدث في مؤتمر صحفي بعد لقائه مع الرئيس المصري يوم الأربعاء في القاهرة. تصوير : ناصر نوري - رويترز.

وقال للصحفيين بعد محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة إن الاستيطان ”عقبة حقيقية... لا يمكن أن يكون هناك تفاوض في ظل استمرار الاستيطان.“

وأضاف أنه بحث ذلك مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت وتلقى منه وعدا بأن يبعث برسالة الى جميع الوزراء في الحكومة بوقف أي نشاط استيطاني ”وهي الرسالة التي أعتقد أنه بعثها بالفعل.“

وتابع عباس أنه اذا عادت اللجنة الثلاثية الامريكية الاسرائيلية الفلسطينية التي تتابع تنفيذ التزامات الطرفين الواردة في خطة خارطة الطريق للسلام التي تم التوصل اليها عام 2003 ”فستكون الابواب مفتوحة من أجل المفاوضات وتشكيل اللجان والبدء في مفاوضات المرحلة النهائية.“

وتشمل قضايا الوضع النهائي القدس وحدود الدولة الفلسطينية التي اتفق على قيامها بجانب اسرائيل وعودة اللاجئين.

وتربط اسرائيل بين تنفيذ أي اتفاق سلام تتوصل له مع الفلسطينيين بعد قمة أنابوليس التي استضافتها الولايات المتحدة في نوفمبر تشرين الثاني الماضي وبين شن حملة على النشطاء الفلسطينيين.

ومن المقرر أن يزور الرئيس الامريكي جورج بوش اسرائيل والضفة الغربية الاسبوع المقبل.

ويقول مراقبون إن موقف عباس التفاوضي ضعيف بعد أن هزمت قوات حركة المقاومة الاسلامية (حماس) قوات حركة فتح التابعة للرئيس الفلسطيني وسيطرت على قطاع غزة في يونيو حزيران.

ويقولون إن موقف أولمرت التفاوضي ضعيف أيضا بسبب شعبيته غير الكبيرة بين ناخبي اسرائيل.

ودعا عباس حماس هذا الاسبوع الى إنهاء سيطرتها على غزة وبدء محادثات مصالحة مع حركة فتح لكن بعد ساعات قليلة تفجرت في غزة أسوأ اشتباكات بين الجانبين منذ أشهر وقتل فيها سبعة أشخاص.

وقال عباس للصحفيين إن الرد الاولي لحركة حماس على مبادرته غير مشجع. وتعارض حماس عملية السلام التي يقودها من الجانب الفلسطيني عباس وتوعدت بتقويضها.

وسئل الرئيس الفلسطيني عن تلميح أولمرت للقبول بتقسيم القدس والعودة الى حدود عام 1967 باستثناء مستوطنة معاليه أدوميم كبرى مستوطنات الضفة الغربية فقال ان السلطة الفلسطينية لا تقبل الابقاء على مستوطنة هنا أو هناك.

وكان أولمرت شدد في مقابلة مع صحيفة جيروزالم بوست على أن اسرائيل تعتزم الابقاء على معاليه أدوميم القريبة من القدس في أي اتفاق سلام مع الفلسطينيين.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below