November 2, 2008 / 7:26 AM / 10 years ago

أوباما يتقدم على مكين بست نقاط في سباق الوصول للبيت الابيض

واشنطن (رويترز) - كشف استطلاع لرويترز وسي-سبان ومعهد زغبي نشرت نتائجه يوم الاحد ان تقدم باراك أوباما مرشح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الامريكية على منافسه مرشح الحزب الجمهوري جون مكين زاد بشكل طفيف الى ست نقاط في الوقت الذي لم يتبق فيه سوى يومين على السباق للوصول للبيت الابيض.

باراك اوباما وعائلته قي سبرنجفيلد بولاية ميزوري يوم السبت. تصوير: جاسون ريد - رويترز.

وأظهر الاستطلاع الذي يجرى على مستوى البلاد تفوق أوباما على مكين بواقع 50 في المئة مقابل 44 في المئة في تقدم طفيف عن يوم السبت عندما كان أوباما يتقدم على مكين بفارق خمس نقاط.

ويبلغ هامش الخطأ في الاستطلاع الذي يجرى عبر الهاتف 2.9 نقطة مئوية.

وقال جون زغبي منظم الاستطلاع ”ما زال هناك يومان كاملان قبل يوم الانتخابات وبالطبع أي شيء يمكن أن يحدث.“

وأشار الى أن البيانات الخاصة باستطلاعات الرأي خلال مطلع الاسبوع أوضحت أن كلا من المرشحين يدعم موقفه فيما يبدو بين أنصاره الاساسيين اذ يتمتع أوباما بدعم النساء والمستقلين في حين يتمتع مكين بدعم الناخبين كبار السن والمحافظين.

وأوضحت كل استطلاعات الرأي التي جرت على مستوى البلاد تقدم أوباما الذي يبدو أنه يتفوق على مكين أيضا في عدد الولايات الحاسمة التي ستحدد بشكل كبير نتيجة الانتخابات.

وأمضى مكين يوم السبت في تعزيز حملته الانتخابية بولايتي فرجينيا وبنسلفانيا اللتين يعتبرهما الاستراتيجيون ولايتين حاسمتين لاماله من أجل الفوز في حين تقدم أوباما في ثلاث ولايات كان الرئيس الامريكي الحالي جورج بوش فاز بها في انتخابات عام 2004 وهي نيفادا وكولورادو وميزوري.

وأوضح استطلاع الرأي تقدم أوباما وسط الناخبين الذين شاركوا في الاقتراع المبكر اذ يتقدم على مكين بواقع 56 في المئة مقابل 39 بالمئة.

وتواصل النساء والمستقلون وهما الفئتان المتوقع أن يكون لهما دور مهم في الانتخابات الامريكة الحالية دعمهما لاوباما بالرغم من أن الفارق بينه وبين مكين وسط هؤلاء الناخبين ليس بنفس الاتساع الذي كان عليه بنهاية الشهر الماضي.

ويتقدم أوباما بثماني نقاط وسط النساء وبعشر نقاط وسط المستقلين.

وما زال مكين يحتفظ بمساندة الناخبين البيض بشكل قوي اذ يتمتع بدعم 54 بالمئة مقابل 40 بالمئة لاوباما.

وأوباما الذي سيصبح أول رئيس أسود للولايات المتحدة يتمتع بدعم 93 في المئة من الناخبين السود و65 في المئة بين الناخبين من أصل لاتيني.

وحصل المرشح المستقل رالف نادر في استطلاع الرأي على تأييد اثنين بالمئة من الناخبين في حين حصل الليبرالي بوب بار على واحد بالمئة. ولم يحسم نحو اثنين بالمئة من الناخبين رأيهم بعد.

وشمل الاستطلاع التتابعي 1201 ناخب محتمل في الانتخابات الرئاسية التي تجري يوم الثلاثاء القادم. ويضيف الاستطلاع التتابعي نتائج أحدث يوم ويسقط نتائج أقدم يوم لرصد أي تغيير في قوة الدفع.

وينتخب المرشح الذي يفوز بأغلبية أصوات المجمع الانتخابي رئيسا للولايات المتحدة. ويضم المجمع 538 عضوا تقسم على الولايات وعلى العاصمة واشنطن دي. سي ( ديستريكت اوف كولومبيا) طبقا لعدد السكان. وتذهب كل أصوات الولاية في المجمع الانتخابي للفائز في الولاية ويطبق هذا النظام على كل الولايات الامريكية عدا ولايتين تقسم فيها الاصوات حسب نسبة الفوز في التصويت.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below