November 14, 2008 / 3:25 PM / 10 years ago

ساركوزي يحث امريكا وروسيا على تجميد نشر الصواريخ

نيس (فرنسا) (رويترز) - قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي انه حصل على تأييد روسي يوم الجمعة لاجراء محادثات بشأن الامن في اوروبا العام القادم وحث كلا من موسكو والولايات المتحدة على تجميد خطط الصواريخ الى ذلك الحين.

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي (الى اليسار) ونظيره الروسي ديمتري ميدفيديف في نيس خلال استراحة قصيرة في القمة الاوروبية الروسية يوم الجمعة. رويترز

وقال ساركوزي الذي كان يتحدث بعد قمة اوروبية روسية في نيس انه عبر للرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف عن قلقه بشأن تهديد الكرملين بنشر صواريخ في جيب بالقرب من بولندا ردا على خطط امريكية لنشر الدرع الدفاعية المضادة للصواريخ في اوروبا.

وقال ساركوزي ”أشرت الى الرئيس ميدفيديف عن مدى قلقنا بشأن هذا الاعلان وكيف يمكن عدم القيام بأي نشر في أي جيب الى ان نبحث الاحوال الجغرافية السياسية للامن في انحاء اوروبا.“

وقال ”بصفتنا رئيس الاتحاد الاوروبي فانني اقترحت ان نجتمع في منتصف عام 2009 ... لوضع الاساس لما يمكن ان يصبح مستقبل الامن الاوروبي.“ وتتولى فرنسا الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي حتى نهاية العام.

وقال ساركوزي ان مثل هذه القمة التي قد تعقد تحت اشراف منظمة الامن والتعاون في اوروبا لن تكون حاسمة لكنها يمكن ان تضع الاسس لاتفاق امني اوروبي في المستقبل.

وقال وهو يشير الى خطط امريكية لنشر نظام مضاد للصواريخ في بولندا وجمهورية التشيك ”خلال الفترة من الآن وحتى ذلك الحين لا تتحدثوا عن نشر الدرع الصاروخية التي لا تجلب شيئا للامن وتعقد الاشياء.“

وقال ميدفيديف ان تصريحاته بشأن نشر صواريخ في مواقع غربي روسيا في كالينينجراد كانت ردا على الخطط الامريكية التي ترى موسكو انها تمثل تهديدا رغم تأكيدات واشنطن بأنها تستهدف حماية الولايات المتحدة وحلفائها من دول ”مارقة“ مثل ايران.

وقال ميدفيديف في المؤتمر الصحفي المشترك مع ساركوزي ”نحث الجميع على الامتناع عن اتخاذ خطوات احادية تؤثر على الامن الى ان يتم توقيع اتفاق جديد.“

وقال ”روسيا لم تتخذ مثل هذه الخطوات منفردة على الاطلاق.“

وأضاف ساركوزي ان قمة زعماء حلف شمال الاطلسي المقرر ان تعقد في ابريل نيسان يمكن ان تبحث ايضا افكارا يمكن مناقشتها في المحادثات الروسية.

وعقدت قمة نيس بعد ان وافق زعماء الاتحاد الاوروبي يوم الاثنين على اعادة اطلاق محادثات بشأن اتفاق شراكة واسع تم تجميده بعد الهجوم العسكري الروسي في اغسطس اب على جورجيا وهي دولة حليفة للغرب. ولم يحدد الجانبان بعد موعدا لذلك.

وقال ساركوزي ان روسيا التزمت الى حد بعيد بوقف اطلاق النار الذي تم التوصل اليه بوساطة فرنسية في جورجيا لكن مازالت هناك حاجة لسحب قوات من جيوب متنازع عليها.

وقال ساركوزي وهو يقر بوجود تحفظات بين بعض دول الاتحاد الاوروبي على استئناف المحادثات مع روسيا ان هناك مصلحة مشتركة لروسيا واوروبا في الحديث مع بعضهما البعض.

وقال ”اننا لا نريد مزيدا من الصراعات ... ومزيدا من الانقسامات ومزيدا من الحروب وانما نحتاج الى الوحدة.“

وبعد القمة من المقرر ان يطير ساركوزي وميدفيديف مباشرة الى واشنطن للانضمام الى اجتماع مجموعة العشرين للقوى الاقتصادية الكبرى بشأن الازمة المالية العالمية.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below