February 2, 2009 / 8:05 PM / 10 years ago

مسؤول ايراني كبير ينفي اجراء محادثات "سرية" مع الولايات المتحدة

طهران (رويترز) - قال التلفزيون الايراني ان معاونا رفيعا للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد نفى يوم الاثنين تقريرا امريكيا أفاد بأنه أجرى محادثات ”سرية“ مع ممثلين امريكيين.

الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد (يسار) يتحدث مع مجتبى سماره هاشمي قبل بدء اجتماع رسمي بطهران يوم 13 اكتوبر تشرين الاول. تصوير: راهب هومافاندي - رويترز

لكن مجتبى سماره هاشمي اشار الى انه شارك في اجتماعات غير حكومية لاكاديميين وخبراء اخرين من دول من بينها الولايات المتحدة تناولت بحث علاقات ايران مع الغرب.

وطلب منه التعليق على تقرير لصحيفة واشنطن تايمز ذكر ان وزير الدفاع الامريكي الاسبق وليام بيري ”عقد سلسلة لقاءات لم يكشف عنها من قبل العام الماضي مع مستشار كبير“ لاحمدي نجاد لبحث النشاط النووي الايراني.

وحدد التقرير الذي نشر يوم الجمعة الماضي نقلا عن شخص على دراية ”بالمحادثات السرية“ سماره هاشمي على انه المسؤول الايراني الذي التقى ببيري.

وقال سماره هاشمي في نص لمقابلة اجراها معه تلفزيون العالم الايراني الناطق بالعربية ارسلت الى رويترز ”لم اجر محادثات رسمية او غير رسمية مع امريكيين.“

وكان الرئيس الامريكي الجديد باراك اوباما قد اعلن انه يرى ان ايران تمثل تهديدا لكنه عرض ايضا اجراء حوار مباشر مع قادتها.

ووضع احمدي نجاد شروطا صعبة لاي محادثات مع ادارة اوباما قائلا انه يتعين ان تغير سياستها وليس اساليبها تجاه طهران وان تعتذر عن ” جرائم“ الماضي ضد بلاده.

ويقول محللون ان الجمهورية الاسلامية التي ليست لديها علاقات دبلوماسية مع واشنطن منذ ثلاثة عقود من الزمن تسعى لكسب الوقت قبل ان تقرر ما اذا كانت ستنفتح ام لا على الولايات المتحدة.

وتتهم الولايات المتحدة ايران بالسعي لصنع قنابل نووية وهو اتهام تنفيه طهران.

وقال سماره هاشمي ان اجتماعات تنظمها مراكز ابحاث وهيئات غير حكومية مع اشخاص من عدة دول من الامور المعهودة لكن لم ترسل دعوات بأي صفة رسمية.

واضاف ”في (العام حتى مارس) الحالي عقدت اجتماعات بشأن قضية مراجعة العلاقات بين ايران والغرب حضرها بعض الاشخاص من ايران وروسيا وكندا والمملكة المتحدة وهولندا والنمسا وامريكا.“

واستدرك بقوله ”كانت هذه الاجتماعات فرصة جيدة للايرانيين للتحدث بشأن سياستهم الخارجية وتبديد المخاوف وكذلك الاجابة على اسئلة بشأن قضايا شتى بينها انتاج اسلحة دمار شامل.“

وتشير تصريحاته الى انه حضر اجتماعات من هذا القبيل.

كما ذكر موقع ذي كابل الخاص بمجلة السياسة الخارجية الامريكية الاسبوع الماضي ان بيري وخبراء نوويين امريكيين واخرين عقدوا عدة اجتماعات مع مسؤولين ايرانيين في اوروبا العام الماضي.

واوضح الموقع انهم التقوا تحت رعاية جماعة بوجواش التي انشأت عام 1957 والتي تروج لازالة الاسلحة النووية.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below