February 14, 2009 / 6:15 AM / 10 years ago

هجوم صاروخي أمريكي يقتل 25 متشددا في باكستان

وانا (باكستان) (رويترز) - قال مسؤول بارز في حركة طالبان الباكستانية ان 25 متشددا على الاقل يسيرون على نهج تنظيم القاعدة قتلوا في هجوم صاروخي أمريكي في منطقة وزيرستان الجنوبية الباكستانية على الحدود مع أفغانستان يوم السبت.

الرئيس الباكستاني اصف علي زرداري يلقي كلمة في الذكرى الاولى لاغتيال بينظير بوتو بالقرب من لاركانا يوم 27 ديسمبر كانون الاول 2008. تصوير: نادم سومروا - رويترز

والهجوم بطائرات بلا طيار هو الثالث من نوعه منذ تولي الرئيس الامريكي باراك أوباما مهام منصبه الشهر الماضي وقد يؤجج من جديد غضب المواطنين في باكستان من جراء الغارات التي تشن عبر الحدود من أفغانستان.

وأشار المسؤول من طالبان الى أن القتلى معظمهم من المقاتلين الاوزبك.

وأضاف لرويترز ”جماعتنا أبلغتنا بأن 25 شخصا على الاقل قتلوا. يمكن أن يكون العدد أكبر. معظهم من المجاهدين الاوزبك.“

وسقطت صواريخ على منزل يستخدمه المتشددون كمعسكر تدريبي في منطقة زانجاري بمنطقة وزيرستان الجنوبية.

وأضاف المسؤول من طالبان ”كان نحو 50 أو 60 مجاهدا يقيمون هناك منذ نحو أسبوع. كلهم كانوا من الاوزبك.“

وأكد مسؤولو استخبارات الحادث.

ووزيرستان هي مقر بيت الله محسود زعيم حركة طالبان الباكستانية والحليف لتنظيم القاعدة المتهم بالتورط في اغتيال رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو في ديسمبر كانون الاول عام 2007 .

وصعدت الولايات المتحدة من هجماتها عبر الحدود العام الماضي اذ تشعر باحباط مما تعتبره تقاعسا باكستانيا عن وقف تدفق متشددي تنظيم القاعدة وحركة طالبان من مناطقها القبلية الى أفغانستان.

ووفقا لاحصاء لرويترز نفذت طائرات أمريكية بلا طيار نحو 30 هجوما صاروخيا على من يشتبه أنهم من المتشددين عام 2008 أكثر من نصفها بعد بداية سبتمبر أيلول.

وأشارت تقارير لضباط استخبارات باكستانيين ومسؤولين حكوميين وسكان الى أن الهجمات أسفرت عن سقوط أكثر من 220 قتيلا بينهم متشددون أجانب.

ولا تؤيد باكستان رسميا الهجمات وقالت انها تنتهك سيادة أراضيها وتزيد مشاعر الاستياء تجاه الحكومة الباكستانية والولايات المتحدة.

وقال أوباما الاسبوع الماضي ان دون شك أن الارهابيين يعملون في ملاذات امنة في المناطق القبلية في باكستان مشيرا الى أن الولايات المتحدة تريد التاكد من أن اسلام أباد حليف قوي في محاربة هذا التهديد.

وصرح الرئيس الباكستاني اصف علي زرداري زوج بوتو والذي انتخب رئيسا للبلاد العام الماضي في مقابلة مع محطة (سي.بي.اس) التلفزيونية الامريكية من المقرر أن تذاع يوم الاحد بأن طالبان رسخت وجودها في جزء كبير من باكستان مجبرة البلاد على خوض حرب من أجل بقاء باكستان نفسها.

شارك في التغطية ألامجير بيتاني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below