March 29, 2009 / 9:33 AM / in 11 years

أوباما يسعى للحصول على تأييد حلف الاطلسي لخطة افغانستان

واشنطن (رويترز) - يسعى الرئيس الامريكي باراك اوباما لحث الحلفاء الاوروبيين على تأييد استراتيجيته الجديدة لافغانستان بابلاغ شركاءه في حلف شمال الاطلسي هذا الاسبوع ان امنهم قد يكون في خطر اذا وقع ذلك البلد في فوضى.

الرئيس الامريكي باراك اوباما يلقي خطابا بجامعة جورج واشنطن في واشنطن يوم الجمعة. تصوير: جيم يانج - رويترز

وفي اول جولة خارجية كبرى منذ توليه السلطة في 20 يناير كانون الثاني سيبحث أوباما الازمة الاقتصادية في قمة مجموعة العشرين للقوى الاقتصادية الكبرى بلندن يوم الخميس المقبل. وسيحضر بعد ذلك قمة حلف الاطلسي في ستراسبورج بفرنسا يومي الجمعة والسبت احتفالا بالذكرى السنوية الستين لتأسيس الحلف.

وقبيل قمة الحلف مباشرة كشف اوباما عن خطة لافغانستان حيث بلغ العنف أعلى مستوياته منذ اطاحت قوات تقودها الولايات المتحدة بطالبان في 2001 وحيث تعرضت بعثة الحلف لانتقادات بأنها تفتقر الى التنظيم.

ووسعت استراتيجية اوباما التركيز الامريكي ليشمل باكستان ووضعت على رأس الاولويات إلحاق الهزيمة بمتشددي القاعدة الذين قال انهم يتآمرون لشن هجمات جديدة على الولايات المتحدة. وسيرسل أربعة آلاف جندي امريكي آخر للمساعدة في تدريب الجيش الافغاني وسيضيف مزيدا من الافراد المدنيين للمساعدة في التصدي لمشكلات مثل ازدهار تجارة المخدرات والفساد الحكومي.

لكن اوباما أكد أن التعاون الدولي حاسم لنجاح خطته ووعد بنقل الرسالة الى اوروبا حيث بدأ صبر مواطنيها ينفد بشكل متزايد تجاه العملية في افغانستان.

وقال اوباما في خطاب بواشنطن يوم الجمعة ”لا يمكن للعالم تحمل الثمن الذي سيفرض اذا انزلقت افغانستان مجددا الى الفوضى او عملت القاعدة على هواها.“

واضاف ”ليس امننا هو الذي على المحك فحسب ..انها نفس فكرة ان الدول الحرة يمكن ان تتجمع من اجل امننا المشترك. هذا هو سبب تأسيس حلف شمال الاطلسي قبل ستة عقود من الزمان. يتعين ان يكون ذلك هدفنا المشترك اليوم.“

وفي تحول لاقى ترحيبا في اوروبا تعهد اوباما وهو ديمقراطي باللجوء الى التشاور في قضايا السياسة الخارجية بدرجة اكبر من سلفه الجمهوري جورج بوش. وتأمل ادارته ان تزيد شعبية أوباما في الخارج من ابراز مسعاه للحصول على تأييد اكبر لافغانستان.

وفي اطار اعداده للاستراتيجية الجديدة لافغانستان اطلق اوباما مراجعة استمرت 60 يوما شملت اخذ اراء الاوروبيين بالاضافة الى دول اخرى لها اهتمام بافغانستان.

وقال اوباما انه يأمل من الحلفاء في حلف الاطلسي ”ليس مجرد قوات بل قدرات واضحة التحديد“ منها دعم الانتخابات الافغانية وتدريب قوات الامن وزيادة الدعم المدني.

وقال محللون ان ذلك قد يكون صفقة صعبة.

وذكر جوان زاراتي وهو مستشار سابق لمكافحة الارهاب لبوش ”سيمثل ذلك تحديا لكني اعتقد ان الادارة والرئيس اوباما بحاجة لان ينتهزا بشكل كامل حسن النية التي اوجداها بنهجهما الجديد والتأكيد على الدبلوماسية.“

وقال زاراتي الذي اشاد بخطة اوباما ووصفها بأنها شاملة وجيدة الاعداد ”التحدي الحقيقي هو ان المصالح الوطنية لم تتغير.“

لكنه اضاف ”لا توجد شعبية كبيرة في اوروبا وبروكسل لارسال مزيد من القوات وبالتأكيد شهية اقل لارسال مدنيين الى بيئة امنية محفوفة بالمخاطر.“

وقال نائب مستشار البيت الابيض للامن القومي دنيس ماكدونو انه في حين ان اوباما امن بعض الالتزامات الجديدة بالموارد الى افغانستان قبل قمة حلف الاطلسي فانها ستكون ”عملية مستمرة“ لالتماس الدعم.

وسيشمل جدول اوباما في قمة ستراسبورج لقاءات ثنائية مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل. وسيعقد جلسة ثنائية مطولة في لندن مع رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون.

وعلى هامش قمة الحلف سيخصص اوباما وقتا ايضا للتفاعل مع الجمهور خلال خطاب وجلسة يرد فيها على اسئلة طلاب من مختلف انحاء اوروبا.

وبعد القمة سيحضر اوباما تجمعا لرؤساء دول الاتحاد الاوروبي السبع والعشرين في براج حيث يعتزم ايضا ان يوجه ما يقول مساعدوه انه خطاب كبير عن الانتشار النووي.

وستلوح في افق اجتماع براج قضية الدفاع الصاروخي. واغضبت موسكو خطة امريكية لنصب نظام دفاع صاروخي في بولندا وجمهورية التشيك.

وكان اوباما قد اقترح ان الولايات المتحدة لن تكون في حاجة لنشر الانظمة الصاروخية المقترحة في شرق اوروبا اذا تمكنت موسكو من منع ايران من تطوير اسلحة طويلة المدى.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below