May 5, 2009 / 4:08 PM / 10 years ago

جورجيا تقول إنها احبطت تمردا عسكريا وتتهم روسيا

تفليس (رويترز) - قالت جورجيا إنها احبطت تمردا نشب في قاعدة عسكرية يوم الثلاثاء واتهمت موسكو بمحاولة التحريض على تمرد اوسع نطاقا عشية بدء مناورات حلف شمال الاطلسي في اراضي هذه الجمهورية السوفيتية السابقة.

الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي يتحدث الى جنود شاركوا في تمرد في قاعدة موخروفاني شرقي العاصمة تفليس يوم الثلاثاء. صورة لرويترز من ممثل عن وكالات الانباء

ونفت روسيا التي خاضت حربا مع جورجيا في العام الماضي أي ضلوع لها في ذلك وقالت ان الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي يحاول جذب الانتباه بعيدا عن مشاكله الداخلية.

وقالت المعارضة الجورجية ان الحادث ”عرض“ يهدف لتحويل الانظار بعيدا عن الاحتجاجات ضد الرئيس.

وبعد حوالي ثلاث ساعات من ظهور انباء التمرد العسكري دخلت حوالي 30 دبابة وحاملة جنود مدرعة القاعدة وتلاها في وقت لاحق ساكاشفيلي ووزيري الدفاع والداخلية.

ولم يتضح عدد الجنود المشاركين من بين 500 جندي موجودين في القاعدة وقالت الشرطة انه يجري التحقيق مع عدد اخر من ضباط الجيش السابقين. وقال مصدر أمني انه يجري استجواب 38 ضابطا.

ووصف ساكاشفيلي التمرد في قاعدة موخروفاني بانه ”تهديد خطير“ يهدف الى تعطيل تدريبات عسكرية لحلف شمال الاطلسي تستمر شهرا من المقرر ان تبدأ يوم الاربعاء في قاعدة جوية روسية سابقة تبعد بضعة كيلومترات عن موخروفاني.

وادانت روسيا التدريبات المزمعة ووصفتها بانها محاولة ”لاستعراض العضلات“. وقال مسؤول أمني جورجي بارز لرويترز ان التدريبات ربما تتأجل بضعة ايام.

وكانت وكالة انباء انترفاكس الروسية قد ذكرت في وقت سابق ان قائد قاعدة موخروفاني ماموكا جورجيشفيلي اصدر بيانا ينتقد فيه حكومة ساكاشفيلي لكنه تعهد بعدم استخدام القوة.

ونقلت الوكالة عن جورجيشفيلي قوله ”لا يمكننا ان ننظر بهدوء الى عملية انهيار البلاد من خلال المواجهة القائمة. لكن وحدة الدبابات التي نقودها لن تلجأ الى القيام باعمال عدوانية.“

وقال وزير الدفاع ديفيد سيخاروليدزه لرويترز ان المتآمرين ارادوا تعطيل مناورات حلف شمال الاطلسي العسكرية التي تبدأ في الاسبوع الحالي في جورجيا التي انتقدتها روسيا.

وقال سيخاروليدزه لمحطة تلفزيون روستافي-2 ان التمرد كان أيضا ”محاولة للقيام بإنقلاب عسكري“. ونأت السلطات بنفسها في وقت لاحق عن عبارة ”انقلاب“ قائلة ان الهدف الرئيسي كان تعطيل تدريبات حلف شمال الاطلسي.

وقال متحدث باسم البنتاجون ان التمرد يبدو ”حادثا معزولا في الوقت الحالي.“

واتهم ساكاشفيلي المتآمرين بانهم على صلة بموسكو وطالب روسيا المجاورة ”بالاحجام عن القيام بأي استفزازات“.

ووصفت روسيا اتهامات جورجيا بالجنون.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي جريجوري كارازين للصحفيين ”ما يحدث اليوم هو ما كنا نخشاه دائما القيادة الجورجية تحاول تحميل مشاكلها الداخلية على روسيا. وبدلا من اجراء حوار داخل البلاد تحاول القيادة الجورجية اتهام روسيا باشياء جنونية تماما.“

واشار خبراء عسكريون في تفليس الى التمرد ربما كان مرتبطا بخطط استخدام الجنود لانهاء اسابيع من سد المعارضة للطرق الذي شل الحركة في العاصمة تفليس وان بعض الضباط رفضوا المشاركة في ذلك.

وقال دبلوماسي غربي بارز ”هذا يتفق مع ما نسمعه من مصادر عسكرية.“

وقالت وزارة الداخلية الجورجية ان التحقيق يجري مع عدد من المسؤولين الامنيين الحاليين والسابقين وانه ألقي القبض على واحد منهم على الاقل.

وخسرت جورجيا حربا قصيرة ضد جارتها روسيا في اغسطس اب الماضي. وسحقت روسيا في غضون بضعة ايام الهجوم الجورجي على اقليم اوسيتيا الجنوبية المؤيد لموسكو مما اثار انتقادات الغرب بانها ردت بطريقة ”غير متناسبة.“

وادى الصراع الى تعطيل محاولة جورجا الانضمام الى عضوية حلف شمال الاطلسي التي يعارضها الكرملين بقوة بوصفها تعدي على دائرة نفوذه التقليدية.

وتجدد التوتر في العلاقات بين موسكو وحلف شمال الاطلسي منذ الاعلان عن التدريبات العسكرية وطرد اثنين من الدبلوماسيين الروس في الاسبوع الماضي من الحلف الغربي.

وألغى وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف خططه لحضور اجتماع لمجلس روسيا وحلف شمال الاطلسي في الشهر الحالي احتجا على طرد الحلف للدبلوماسيين الروسيين.

وقال حلف شمال الاطلسي انه يأسف لقرار روسيا وانه يأمل ان يتم الاتفاق على موعد اخر قريبا لهذه المحادثات.

ولم يكن للتمرد تأثير على اسواق المال. ولا يجري التعامل على الموجودات الجورجية الا بصورة محدودة وكان المستثمرون يتشككون في الماضي في البيانات الرسمية حتى يتم اتضاح الحقائق.

وقال مبعوث روسيا لدى حلف شمال الاطلسي ديمتري روجوزين انه من الافضل للحلف ان يجري تدريباته في مستشفى للمجانين لان ”جيش جورجيا لا يستطيع ان يستقبل زملاءه بشكل سليم لان جنوده يقومون باعمال شغب ضد رئيسهم.“

وتعتبر تدريبات حلف شمال الاطلسي في الفترة بين السادس من مايو ايار حتى الثالث من يونيو حزيران ايماءة بالتضامن مع جورجيا التي تقع في قلب المنطقة الحاسمة بالنسبة لنقل الطاقة من بحر قزوين الى اوروبا.

ويقوم حوالي 100 جندي من أكثر من عشر دول اعضاء في حلف شمال الاطلسي بالتدرب على ”الرد على الازمات“ في قاعدة للجيش شرق تفليس على بعد حوالي 70 كيلومترا من اقرب موقع للقوات الروسية في اوسيتيا الجنوبية الانفصالية.

ويقوم المتظاهرون المعارضون بسد الشوارع في تفليس مطالبين باستقالة ساكاشفيلي بسسب سجله غير الديمقراطي والحرب وقالوا يوم الاثنين انهم سيمدون إغلاق الطرق ليشمل الطريق الرئيسي السريع بين الشرق والغرب ومداخل العاصمة.

وأجلوا اغلاق الطرق الجديد يوم الثلاثاء لبضعة ايام. وقال زعيم المعارضة المحافظة كاخا كوكافا ”من الواضح ان الحكومة تريد فقط تحويل الانتباه الى هذا بدلا من المظاهرات.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below