May 23, 2009 / 7:41 PM / 9 years ago

بان يقول إن سريلانكا بحاجة الى مساعدة للنازحين

كاندي (سريلانكا) (رويترز) - قام الامين العام للامم المتحدة بان جي مون يوم السبت بجولة في أكبر مخيم للنازحين في سريلانكا وقال إن البلاد ليس لديها الموارد للتعامل مع عشرات الالاف ممن فروا من القتال مع نمور التاميل.

الرئيس السريلانكي ماهيندا راجاباكسا (يمينا) في لقاء مع الامين العام للامم المتحدة بان جي مون في كاندي بسريلاكا يوم السبت. صورة لرويترز (تستخدم لاغراض التحرير فقط ويحظر بيعها للاستخدام في الحملات الدعائية والتسويقية)

وزيارة بان هي أرفع زيارة دولية لسريلانكا منذ أعلنت الحكومة الانتصار يوم الاثنين الماضي على متمردي نمور التاميل في الحرب المستمرة منذ 25 عاما. وقام بان ايضا بتفقد ساحة المعركة الاخيرة من الجو واجتمع مع الرئيس السريلانكي ماهيندا راجاباكسا.

وقال بان لراجاباكسا ان الامم المتحدة والوكالات الانسانية الدولية الاخرى تحتاج الى الوصول الفوري ودون اعاقة الى المخيمات التي تضم 290 الف شخص فروا من المناطق التي كان يسيطر عليها المتمردون مع اشتداد هجوم الجيش على المتمردين.

وقام بان بجولة في مزرعة مانيك التي يوجد بها 220 الف نازح يعيشون في خيام بيضاء كما زار مستشفى ميدانيا للجرحي المدنيين. وشكا الكثير من النازحين من شدة الزحام وقالوا انهم لايحصلون على الرعاية الصحية المناسبة.

وقال بان في وقت لاحق في مؤتمر صحفي ”الحكومة تفعل افضل ما في وسعها. ولكن الحكومة تفتقر للموارد.“

وتعهدت سريلانكا بتسهيل الوصول الى المخيمات وبمنح السكان حرية اكبر للتنقل لكنها تقول إنها بحاجة الى بعض الوقت للتخلص من المتسللين المحتملين من نمور التاميل المختبئين في المخيمات. وتعتزم الحكومة اعادة معظم النازحين الى ديارهم خلال ستة شهور.

وقال بان وهو يقوم بجولة في مزرعة مانيك التي تعد اكبر مخيم للنازحين في البلاد ”سنحاول العمل بجد لتحقيق وعودنا. هم (النازحون) بحاجة لاعادة التوطين باسرع ما يمكن.“

ودعا بان الى المصالحة السياسية بين الاغلبية السنهالية والاقليات بما فيهم التاميل. وقال ”مالم يتم ذلك يمكن ان يكرر التاريخ نفسه“. ويمكن ان يكون هناك المزيد من العنف.

وتعهد راجاباكسا بالفعل بالتوصل لاتفاق سياسي مع التاميل وقال انه لا يريد أن يعتبر السريلانكيون الانتصار على جبهة نمور تحرير تاميل ايلام هزيمة للاقلية التاميلية.

وطلبت حكومة سريلانكا بالفعل مساعدات دولية كما وجهت نداء مع الامم المتحدة لجمع مبلغ 51 مليون دولار لتحسين المخيمات والرعاية لمن يقيمون بها.

وقام بان بجولة بطائرة هليكوبتر كانت تحلق على مستوى منخفض على قطاع ساحلي حيث وقعت المعركة الاخيرة.

وشوهدت من الطائرة الهليكوبتر حفر مليئة بالمياه وعربات محترقة واشجار مقتلعة ومحطمة وخيام متلاصقة يبدو انه تم التخلي عنها علي عجل.

وانتقد بان ومسؤولون بالامم المتحدة مرارا الحكومة ومتمردي التاميل خلال الاشهر الاخيرة من الحرب قائلين ان اعمال الجانبين اسفرت عن وفيات لا ضرورة لها للالاف من ابناء سريلانكا الذين حوصروا في منطقة القتال.

وتشير أرقام الامم المتحدة غير الرسمية وغير المؤكدة الى أن أكثر من سبعة الاف مدني قتلوا وأصيب الالاف في الاسابيع الاخيرة من الحرب. وأثار ذلك دعوات غربية لاجراء تحقيق في جرائم حرب محتملة وانتهاكات لحقوق الانسان.

وقالت امرأة مسنة في مخيم مزرعة مانيك ”اطلق علينا الجانبان النار“ وكانت مصابة بشظية.

ورفض راجاباكسا الدعوات لاجراء تحقيق وقال انه ”ليس خائفا من السير الى المشنقة بعد ان هزم اسوأ ارهابيين في العالم.“

وقالت الامم المتحدة هذا الاسبوع ان الحرب الاهلية في سريلانكا قتلت بين 80 ألفا ومئة ألف منذ اندلاعها عام 1983 . وأعلن الجيش السريلانكي يوم الجمعة أنه فقد خلال الحرب 6200 جندي وقتل 22 ألفا من نمور التاميل خلال نحو ثلاثة أعوام تمثل المرحلة الاخيرة من الحرب.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below