June 8, 2009 / 4:41 PM / 9 years ago

وفاة الرئيس الجابوني عمر بونجو في مستشفى باسبانيا

برشلونة (رويترز) - توفي رئيس الجابون عمر بونجو يوم الاثنين جراء أزمة قلبية في مستشفى اسباني بعد أكثر من أربعة عقود تولى خلالها رئاسة الدولة المنتجة للنفط في وسط افريقيا.

عمر بونجو رئيس الجابون الراحل بصورة التقطت في داكار يوم 14 مارس اذار 2008 - رويترز

وقال رئيس وزراء الجابون جان ندونج في بيان صحفي وزع بالمستشفى ان الرئيس الجابوني توفي في حوالي الساعة 2.30 بتوقيت اسبانيا (1230 بتوقيت جرينتش) عن عمر يناهز 73 عاما.

وقال ندونج ”طوال حياته السياسية زرع الرئيس بونجو دائما الوحدة والتلاحم بين صفوف الشعب الجابوني.“ وأعلن الحداد الوطني لمدة 30 يوما.

وتترك وفاة بونجو فراغا سياسيا في الدولة التي كان يسيطر عليها بقبضة محكمة.

وقالت حكومة الجابون انها ستحترم دستور البلاد الذي يقضي بأن تتولى رئيسة مجلس الشيوخ روز فرانسين روجومبي الرئاسة مؤقتا. وستنظم بعد ذلك انتخابات خلال 45 يوما.

وأثنى الرئيس الفرنسي على بونجو الذي وصفه بأنه ”صديق مخلص لفرنسا“ وقال انه ”حاز تقدير واحترام نظرائه لاسيما من خلال مبادراته العديدة لدعم السلام في أنحاء القاره“.

وتزايد القلق بشأن صحة اطول حكام افريقيا بقاء في السلطة الشهر الماضي بعد ان علق مهامه كرئيس للدولة لاول مرة منذ توليه السلطة في عام 1967.

ودخل بونجو مستشفى في اسبانيا الشهر الماضي وقالت حكومة الجابون حينها انه يقضي فترة راحة بعد وفاة زوجته المفاجئة. واثارت التقارير بأنه مريض بشكل خطير تكهنات بشأن من سيتولى امور البلاد اذا توفي.

ورغم أنه كانت هناك بعض المخاوف بشأن الاستقرار الا أن محللين يقولون ان من المرجح أن يدير الحزب الحاكم انتقال السلطة باحكام وان نجاح بونجو في الحد من التوترات العرقية في البلاد سيقلل من مخاطر اندلاع اضطرابات في البلاد.

وتقول المعارضة في الجابون ان علي بن بونجو نجل الرئيس الراحل يجري اعداده لتولي الرئاسة ويشككون في اجراء انتخابات نزيهة.

ويرى محللون أن من المرجح أن يتولى الرئاسة علي بن بونجو او شخص آخر مقرب من العائلة.

وقال كيسي اجيمان توجوبو محلل شؤون افريقيا لدى مؤسسة اي. اتش.اس جلوبال انسايت ”30 يوما من الحداد ستتيح لهم الوقت لترتيب ما سيحدث وما اذا كان سيتم تنظيم نوع من العملية الانتخابية ربما لتأييد علي بن بونجو.“

وأقامت الجابون علاقات وثيقة مع فرنسا المستعمر السابق لها وجذبت مستثمرين من خلال اصدار سندات خارجية علاوة على قطاعها النفطي القائم منذ فترة طويلة. كما أن شركة توتال النفطية الفرنسية العملاقة احد اكبر المستثمرين في البلاد.

ويتراجع انتاج الجابون من النفط غير أن ايرادات الخام لا تزال تشكل نحو 50 بالمئة من دخل البلاد رغم تضرر الايرادات بسبب انخفاض اسعار الطاقة العالمية.

واصدرت الجابون سندات خارجية بقيمة مليار دولار تستحق السداد في عام 2017 لا تزال الحكومة في عملية اعادة شرائها. وأعادت مؤسسة التصنيف الائتماني ستاندر اند بورز التأكيد على التصنيف الحالي للجابون وقالت ان التوقعات بشأنها مستقرة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below