August 5, 2009 / 1:11 PM / in 9 years

عودة الصحفيتين الأمريكيتين المُفرج عنهما الى الولايات المتحدة

لوس انجليس (رويترز) - عادت صحفيتان أمريكيتان أفرجت عنهما كوريا الشمالية بعد احتجازهما لأشهر الى الولايات المتحدة يوم الاربعاء يرافقهما الرئيس الأسبق بيل كلينتون الذي تفاوض بشأن الإفراج عنهما مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج ايل.

الصحفيتان الأمريكيتان لورا لينج وايونا لي لدى وصولهما إلى كاليفورنيا من كوريا الشمالية حيث افرج عنهما يوم الاربعاء. تصوير: داني مولوشوك - رويترز

وقال الرئيس باراك أوباما انه يشعر ”بارتياح غير عادي“ لعودة الصحفيتين لكنه أصر على ان الطريق أمام كوريا الشمالية لتحسين علاقاتها مع الولايات المتحدة هو بالتخلي عن الأسلحة النووية والكف عن السلوك الاستفزازي.

وقال متحدث باسم اوباما انه يتعين على كوريا الشمالية ان تفي بالتزاماتها الدولية لكي تتحسن العلاقات مع واشنطن. وعندما سُئل ان كانت العلاقات تغيرت نتيجة للافراج عن الصحفيتين قال المتحدث روبرت جيبز ”اننا ننظر الى ذلك على انه أحداث مختلفة.“

ووصلت لورا لينج (32 عاما) وايونا لي (36 عاما) الصحفيتان في محطة ” كرنت“ التلفزيونية الامريكية التي شارك ال جور نائب كلينتون سابقا في تأسيسها الى مطار خارج لوس انجليس على متن طائرة خاصة أقلتهما من كوريا الشمالية مع كلينتون.

وكانت كوريا الشمالية قد ألقت القبض على الصحفيتين يوم 17 مارس اذار لعبورهما الحدود من الصين بطريقة غير مشروعة وكتابة تقارير بشأن الاتجار في النساء. وصدر الحكم بسجن كل منهما 12 عاما مع الاشغال الشاقة في يونيو حزيران.

ولوحت لينج بذراعيها في الهواء بعلامة النصر وهي تهبط هي وزميلتها من الطائرة وسط استقبال حار من عائلتيهما.

وقالت لينج انها ولي كانتا تخشيان من امكانية نقلهما في أي لحظة الى معسكر للاشغال الشاقة عندما تم اقتيادهما بدلا من ذلك الى مكان كان كلينتون ينتظرهما فيه.

وقالت للصحفيين ”علمنا على الفور في قلوبنا ان كابوس حياتنا يقترب أخيرا من نهايته. والان نقف هنا في وطننا أحرارا.“

وتم استقبال كلينتون بالتصفيق والاحضان من جانب جور الذي قال ان الرئيس باراك اوباما ”واعضاء لا حصر لهم من ادارته شاركوا بقوة“ في تأمين الافراج عن الصحفيتين.

ولم يتحدث كلينتون لدى وصوله لكنه قال في بيان ان أسرتي الصحفيتين وجور والبيت الابيض طلبوا منه القيام بهذه المهمة الانسانية في بيونجيانج.

وتحدث كلينتون — الذي حاول دون نجاح وقف برنامج الاسلحة النووية في التسعينات — اليوم الاربعاء مع اوباما ومن المتوقع ان يطلع مسؤولي الامن القومي على اجتماعه النادر مع كيم ومسؤولين اخرين من بيونجيانج.

وقالت وكالة الانباء الكورية الشمالية ان كين أصدر عفوا خاصا عن الصحفيتين مما سمح لهما بمغادرة البلاد. وقالت ايضا ان كلينتون وكيم اتفقا على انه يجب على بلديهما تسوية ”القضايا المعلقة“ بينهما من خلال الحوار.

وتصر ادارة اوباما على انها لم تعرض أي مكافات على كوريا الشمالية في المواجهة النووية مع الغرب مقابل الافراج عن الصحفيتين.

لكن مسؤولا أمريكيا كبيرا قال يوم الثلاثاء ان كلينتون تحدث بالفعل الى قيادة كوريا الشمالية عن ”الأشياء الإيجابية التي يمكن ان تتدفق“ نتيجة للافراج عن المرأتين.

وتمثل زيارة كلينتون أول اتصال أمريكي على مستوى عال مع كوريا الشمالية منذ ان كان رئيسا قبل نحو عشر سنوات. غير ان مساعدين لاوباما نحوا جانبا تلميحات بأن الزيارة فتحت قناة دبلوماسية جديدة مع بيونجيانج.

وقال المسؤول الامريكي للصحفيين بعد قرار العفو الذي اصدره كيم عن المرأتين يوم الثلاثاء ”أوضحنا في كل الاتصالات التي أجريناها مع الكوريين الشماليين والرئيس كلينتون أوضح في جميع محادثاته ان هذه مهمة انسانية خاصة محضة.“

وفي كوريا الشمالية بدا كيم في صور الاجتماع التي نشرتها وسائل الاعلام الكورية مبتسما وفي صحة معقولة بعد تكهنات عن مرضه الشديد. واشتبه في اصابة كيم بجلطة في المخ العام الماضي.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below