December 25, 2009 / 4:55 PM / 9 years ago

طالبان الافغانية تنشر تسجيل فيديو لجندي أمريكي أسير

كابول (رويترز) - نشرت حركة طالبان الافغانية يوم الجمعة تسجيل فيديو جديدا لجندي أمريكي أسر هذا الصيف في تصرف استنكره الجيش الامريكي ووصفه بأنه دعاية واعتبر نشره يوم عيد الميلاد قرارا يتسم بالوحشية.

الجندي الامريكي الاسير بو بيرجدال في صورة غير مؤرخة التقطت بالفيديو. صورة لرويترز تستخدم في الاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها للحملات التسويقية او الدعائية

ويظهر الجندي بو بيرجدال في الشريط مرتديا نظارات وزيا عسكريا امريكيا يشمل خوذة عسكرية.

ويذكر اسمه ومسقط رأسه ومعلومات شخصية أخرى قبل أن يقول انه أسير حرب لدى طالبان. ولم يتضح متى أعد الشريط.

ثم يمضي لمهاجمة القادة الامريكيين بسبب سوء معاملتهم للمسلمين في العراق وأفغانستان ويحذر من أن الجيش الامريكي لا قبل له بطالبان.

وقال ”أخشى أن أخبركم أن هذه الحرب تسربت من بين أصابعنا وهي تتجه لان تصبح فيتنام الجديدة بالنسبة لنا مالم ينهض الشعب الامريكي ليوقف كل هذا الهراء.“

لكن متحدثا باسم الجيش الامريكي قال ان هذه التصريحات يجب أن تعامل على أنها سجلت نتيجة اكراه كما استنكر توقيت نشر الشريط.

وقال الاميرال جريجوري سميث مدير الاتصال مع القوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي في أفغانستان ”هذا تصرف مروع يستغل جنديا شابا من الواضح أنه أجبر على قراءة بيان معد سلفا. وهو لا يعكس سوى الاساليب العنيفة والمخادعة لتمرد طالبان.“

وأضاف في بيان مكتوب ”نشر الشريط يوم عيد الميلاد هو اهانة لعائلة وأصدقاء بو بيرجدال القلقين بصورة بالغة ويظهر احتقارا للتقاليد الدينية وتعاليم الاسلام. سنواصل بحثنا عن بو بيرجدال.“

ويقول بيرجدال في شريط الفيديو لزملائه الجنود انهم يواجهون عدوا صبورا ومنظما بشكل جيد فيما يمكن أن يكون اشارة الى بيان صدر عن البيت الابيض الشهر الماضي يقول ان القوات الامريكية لن يكون لها وجود في أفغانستان بعد تسع سنوات.

وقال ”اليكم جميعا أيها الجنود الذين يستعدون للقدوم الى هنا للمرة الاولى بسبب غباء دولتنا وقادتنا... أنتم تقاتلون أشخاصا أذكياء جدا يعرفون جيدا كيف يقتلوننا وهم صبورون للغاية.“

وناشد متحدث باسم طالبان الحكومة الامريكية في شريط الفيديو ايضا عقد صفقة لتبادل السجناء للافراج عن الجندي الامريكي مقابل بعض السجناء.

وقال ”طالبت امارة أفغانستان الاسلامية ومازالت تطالب بالافراج عن عدد محدد من السجناء مقابل هذا الاسير الامريكي بو روبرت بيرجدال.“

وقال ذبيح الله مجاهد ان الجندي الذي كان عمره 23 عاما حين أسرته طالبان في جنوب شرق أفغانستان في أواخر يونيو حزيران يتمتع بصحة جيدة.

وبدا الرجل الذي يعرض شريط الفيديو لقطات له في صحة جيدة وقال انه لقي معاملة طيبة وقارن مصيره بمصير سجناء محتجزين في سجون عسكرية امريكية منها سجن ابو غريب سيء السمعة في العراق.

وقال الرجل ”أشهد أنني عوملت باستمرار كانسان له كرامة ولم يحدث أن جردني أحد من ملابسي والتقط لي الصور عاريا. ولم يحدث أن كانت هناك كلاب تنبح في وجهي أو تعقرني كما فعلت بلادي في مسجونيهم المسلمين...“

وفي يوليو تموز ظهر بيرجدال في تسجيل بالفيديو حث فيه الحكومة الامريكية على سحب قواتها من أفغانستان. ونددت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) بتلك اللقطات بوصفها دعاية من طالبان قائلة انها تنتهك القانون الدولي.

الجندي الامريكي الاسير بو بيرجدال في صورة غير مؤرخة التقطت بالفيديو. صورة لرويترز تستخدم في الاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها للحملات التسويقية او الدعائية

ويأتي أسر واحتجاز الجندي وسط اكثر فترة دموية تشهدها افغانستان منذ أسقطت القوات الافغانية المدعومة من الولايات المتحدة حكومة طالبان في أواخر عام 2001 .

وفي محاولة لاخماد العنف المتصاعد بدأت واشنطن ارسال نحو 30 الف جندي أمريكي اضافي تدريجيا الى أفغانستان قبل أن تبدأ سحبهم في يوليو تموز عام 2011 .

وهناك نحو 110 الاف جندي أجنبي اكثر من نصفهم أمريكيون يقاتلون المتشددين.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below