January 18, 2010 / 8:15 AM / 9 years ago

القوات الامريكية تساعد على إحلال الامن في هايتي مع تدفق المساعدات

بورت أو برنس (رويترز) - ترسل الولايات المتحدة مزيدا من القوات يوم الاثنين للمساعدة في عمليات الانقاذ في هايتي بينما انتظر في يأس عشرات الالاف من الجوعى والعطشى والمصابين الذين نجوا من الزلزال وصول المساعدات الغذائية والطبية التي وعدوا بها.

بان جي مون الامين العام للامم المتحدة وسط انقاض مبنى في بورت أو برنس يوم الاحد. صورة لرويترز للاستخدام التحريري فقط ويحظر بيعها للحملات التسويقية والدعائية

وقالت القيادة الجنوبية الامريكية ان نحو 2200 من مشاة البحرية الامريكية مجهزين بمعدات ثقيلة لرفع الانقاض ومساعدات طبية وطائرات هليكوبتر سينضمون الى نحو خمسة آلاف جندي أمريكي موجودين في المنطقة بالفعل. وصرح خوسيه رويس المتحدث باسم القيادة الجنوبية بأن الهدف هو ارسال عشرة آلاف جندي تقريبا الى المنطقة للمشاركة في عمليات الانقاذ.

وتعهد زعماء العالم بارسال مساعدات ضخمة لاعادة بناء هايتي بعد الزلزال الذي ضرب البلاد يوم الثلاثاء وأسفر عن مقتل ما يصل الى 200 ألف شخص ودمر العاصمة بورت أو برنس. وكافح عمال الاغاثة لايصال المساعدات الغذائية والطبية للناجين الذين يعاني كثير منهم من اصابات ويعيشون في مخيمات مؤقتة على الطرقات المليئة بالانقاض والجثث المتحللة.

لكن بعد مرور أسبوع تقريبا على الازمة بدأت المساعدات في الوصول للمحتاجين.

وقال رينيه بريفال رئيس البلاد يوم الاحد ان القوات الامريكية ستساعد قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في الحفاظ على النظام في شوارع هايتي حيث تنتشر قوات الشرطة وقوات حفظ السلام بالفعل لكنها لم تستطع توفير الامن بشكل كامل.

وقال اللفتنانت جنرال كين كين قائد العملية العسكرية الامريكية في هايتي متحدثا لبرنامج ”هذا الاسبوع“ على قناة ايه. بي.سي التلفزيونية ”نحن هنا بالاساس من أجل عملية مساعدة انسانية لكن الامن عنصر أساسي...سيكون علينا التصدي للموقف والامن.“

ومن المقرر أن يلتقي بيل كلينتون الرئيس الامريكي الاسبق ومبعوث الامم المتحدة الخاص لهايتي مع بريفال الذي اجتمعت حكومته يوم الاحد خارج مقر الشرطة على مقاعد بلاستيكية.

وسيجلب كلينتون معه مساعدات اغاثة ويتخذ مزيدا من القرارات بشأن ما تحتاجه هايتي.

وأدى تكدس المساعدات وصعوبة نقلها وتلال الانقاض التي سدت الشوارع الى ابطاء عملية تسليم الامدادات الغذائية والطبية لكن ظهرت مؤشرات على احراز تقدم يوم الاحد اذ سيطرت الفرق الطبية الدولية على المستشفيات والعيادات الطبية المدمرة حيث يرقد مرضى ومصابون اصابات بالغة بدون علاج منذ أيام.

كما سابقت فرق الانقاذ الزمن لاخراج الناجين من تحت أنقاض المباني المنهارة مع ورود أنباء عن مزيد من عمليات الانقاذ الناجحة يوم الاحد.

وقال ألان لو روي قائد قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة ان مجلس الامن سينظر يوم الاثنين طلبا بالموافقة على زيادة عدد قوات حفظ السلام والشرطة التابعة للامم المتحدة في هايتي.

وصرح مسؤول آخر بالمنظمة بأنه سيجري طلب 1250 جنديا اضافيا لمساعدة القوة الموجودة في هايتي والتي قتل وفقد منها العشرات بسبب الزلزال الذي بلغت شدته سبع درجات.

وفي إشارة الى حساسية قيام القوات الامريكية بعملية في دولة بالكاريبي حيث كانوا قد تدخلوا بالسابق اتهم الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز واشنطن بانها ”تحتل هايتي بشكل سري.“

ووصف بان جي مون الامين العام للامم المتحدة الذي كان في عاصمة هايتي يوم الاحد الموقف بأنه ”احدى أسوأ الازمات الانسانية في عقود“ وحث شعب هايتي على التحلي بالصبر.

وزار بان ملجأ مؤقتا للناجين أقيم أمام القصر الجمهوري المنهار وصاحت الحشود عند رؤيته ”أين الغذاء.. أين المساعدة..“

ومع تفاقم الشعور باليأس اقتحم المئات المتاجر في وسط العاصمة بورت أو برنس في ثاني يوم من العنف.

واشتبك اللصوص فيما بينهم بالمدى والمطارق ورشقوا بعضهم بالحجارة بينما حاولت الشرطة تفريقهم بالاعيرة النارية. وقال شهود ان اثنين على الاقل ممن يشتبه بأنهم لصوص قتلا بالرصاص.

وقال الجيش الامريكي يوم الاحد انه يبذل اقصى ما في وسعه لجعل اكبر عدد ممكن من الطائرات يصل الى بورت او برنس بعد ان شكت وكالات اغاثة من عدم السماح لشحنات الاغاثة بالنزول في المطار الذي تسيطر عليه الولايات المتحدة.

وقال الكولونيل باك ايلتون قائد القوات الامريكية التي توجه الرحلات الجوية في مطار هايتي ان الزلزال دمر برج المراقبة بالمطار وان مراقبين عسكريين امريكيين للحركة الجوية يعملون من موقع لاسلكي على الارض العشبية للمطار.

وسارعت اكثر من 30 دولة بارسال فرق انقاذ وأطباء ومستشفيات ميدانية وأغذية وأدوية ومساعدات أخرى الى هايتي منذ الزلزال الذي وقع يوم الثلاثاء مما ادى الى اختناق المجال الجوي والمدرج في المطار الصغير.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below