September 5, 2012 / 4:27 AM / 6 years ago

انفصاليو اقليم كيبيك الكندي يفوزون بحكومة اقلية

بولين ماروا تدلي بصوتها في الانتخابات في كيبيك يوم الثلاثاء - رويترز

مدينة كيبيك (كيبيك) (رويترز) - فاز الحزب الكيبيكي ذو التوجه الانفصالي في انتخابات إقليم كيبيك يوم الثلاثاء لكن عدد المقاعد التي حصل عليها لا يتيح له إلا تشكيل حكومة اقلية في هذا الإقليم الكندي الناطق بالفرنسية الأمر الذي يعني في الواقع استبعاد احتمال اجراء استفتاء آخر على الاستقلال.

وأظهرت النتائج الأولية ان الحزب الكيبيكي حصل على 56 مقعدا في المجلس التشريعي للإقليم المؤلف من 125 مقعدا منهيا تسعة اعوام من حكم حزب الأحرار. وتعني هذه النتائج ان زعيمة الحزب الكيبيكي بولين ماروا ستصبح أول رئيسة للوزراء في تاريخ الإقليم.

وقال ليو بورو بلوان أحد المرشحين الفائزين للحزب لهيئة الإذاعة العامة آر.دي.آي ”انها لحظة تاريخية لمواطني كيبيك. كلما انتخبت حكومة للحزب الكيبيكي ... كانت هذه لحظة فخر وطني.“

وكانت حكومات سابقة للحزب الكيبيكي اجرت استفتاءات على الاستقلال في عامي 1980 و1995 لكنها باءت بالفشل.

ومع ان ماروا وعدت باستفتاء آخر على الاستقلال عن كندا حينما يحين الوقت المناسب فإن ذلك قد لا يحدث قبل مرور عدة سنوات. واظهرت احدث استطلاعات للرأي العام ان 28 في المائة فحسب من الكيبيكيين يؤيدون الانفصال عن بقية كندا.

وسلم جان شاريست رئيس وزراء كيبيك بان حزب الأحرار الذي يتزعمه خسر الانتخابات. وقال لأنصاره في بلدته شربروك ”اننا نقبل ونحترم هذا الاختيار (من جانب الناخبين).“ واضاف انه حادث هاتفيا زعيمة الحزب الكيبيكي بولين ماروا لتهنئتها.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below