12 أيلول سبتمبر 2012 / 03:22 / بعد 5 أعوام

هيج: الدول الاوروبية تعد عقوبات جديدة لزيادة الضغط على ايران

القاهرة (رويترز) - قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج لرويترز يوم الثلاثاء ان دول الاتحاد الاوروبي تعد مجموعة جديدة من العقوبات لزيادة الضغط على إيران للتخلي عن انشطتها النووية المثيرة للجدل.

<p>وزير الخارجية البريطاني وليام هيج خلال مؤتمر صحفي في نيويورك يوم 30 اغسطس آب 2012 - صورة لرويترز للاستخدام التحريري فقط ويحظر بيعها للحملات التسويقية أو الدعائية</p>

وأبلغ هيج رويترز في مقابلة اجريت معه في السفارة البريطانية في القاهرة ”نعمل على إعداد تلك العقوبات... بشكل عاجل تماما وآمل أن نتمكن من مناقشتها بشكل اوسع عندما نجتمع مجددا في منتصف اكتوبر.“

وقال هيج ان اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي في قبرص يوم الجمعة كشف عن ”مستوى قوي جدا من التأييد لمزيد من العقوبات.“

ولم يحدد وزير الخارجية البريطاني الخطوات الجديدة التي قد يضيفها الاتحاد الاوروبي إلى العقوبات المفروضة حاليا والتي تشمل حظرا على استيراد النفط من إيران.

وأثار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مجددا يوم الثلاثاء احتمال قيام إسرائيل بشن هجوم عسكري على إيران بسبب طموحاتها النووية. ويتهم الغرب إيران بالسعي لتطوير اسلحة نووية وهو اتهام تنفيه طهران.

وسئل هيج عن تصريحات نتنياهو فقال ”قدمنا نصيحة واضحة لإسرائيل.. نقولها في السر وفي العلن.. نحن نعارض أي هجوم على إيران في هذه الظروف.“

ووصف هيج العقوبات بانها ”أفضل من أي نهج اخر متاح لنا“ لكنه كرر موقف بريطانيا المعتاد بأن جميع الخيارات تبقى على الطاولة.

وقال هيج ايضا ان وجود إيران في رباعية اقليمية شكلتها مصر لمحاولة حل الازمة السورية سيجعل من ”الصعب للغاية“ على هذه المجموعة الاتفاق على اجراءات لانهاء الصراع هناك.

واضاف قائلا ”نشك في ان إيران ستوافق على اي شيء من شأنه ان يكون وسيلة معقولة لتحقيق تقدم في سوريا.. اعتقد ان الناس في مصر هم على الارجح واقعيون بشأن هذه المسألة.“

واستضافت القاهرة يوم الاثنين الاجتماع الدولي للرباعية التي تضم ايران -وهي حليف وثيق للرئيس السوري بشار الاسد- مع مصر وتركيا والسعودية التي تطالب جمعيها الاسد بالتنحي في مواجهة انتفاضة شعبية.

وجدد هيج ايضا القول بان التدخل الدولي بشان سوريا غير مستبعد رغم ان روسيا والصين منعتا مجلس الامن التابع للامم المتحدة من اتخاذ أي اجراء صارم ضد سوريا.

وقال الوزير البريطاني ”نحن نضغ أقصى الضغوط على النظام (السوري) وعقوبات الاتحاد الاوروبي قوية جدا ونتطلع الي الدول العريبة لتكثيف عقوباتها وضغطوها على النظام.“

وعلقت الجامعة العربية -التي يوجد مقرها في القاهرة- عضوية سوريا ودعت الدول الاعضاء الي فرض اجراءات مالية وعقوبات اخرى ضد دمشق.

من ادموند بلير

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below