October 24, 2012 / 10:39 PM / 7 years ago

روسيا تطالب بطرد صحفيين ودبلوماسيين بسبب تسريبات من مجلس الامن الدولي

مجلس الامن الدولي خلال جلسة في نيويورك يوم 30 سبتمبر ايلول 2012 - رويترز

الامم المتحدة (رويترز) - انتقدت روسيا تسريبات الي وسائل الاعلام من جلسة مغلقة لمجلس الامن الدولي بشأن سوريا يوم الاربعاء وقالت ان الدبلوماسيين والصحفيين المشاركين في هذه التسريبات يجب أن يجردوا من الاعتماد في الامم المتحدة بسبب تسريبهم معلومات سرية.

وغضب السفير الروسي في الامم المتحدة فيتالي تشوركين عندما صرح بعض الدبلوماسيين لرويترز ان المبعوث المشترك للامم المتحدة والجامعة العربية الاخضر الابراهيمي أبلغ اعضاء المجلس ان الرئيس السوري بشار الاسد قبل خطة الابراهيمي لوقف اطلاق النار في عيد الاضحى.

وقال تشوركين للصحفيين ”شيء مخز ان ينقل شخص ما معلومات او معلومات غير صحيحة من غرفة المشاورة بمجلس الامن. هذا شيء فاضح وقد شهدنا هذا من قبل.“

وقال متحدث باسم رويترز ان الوكالة التزمت بأعلى معايير النشر في هذا التقرير. واضاف قائلا ”انه نزيه ودقيق ونحن نتمسك به.“

وعلى الرغم من شعوره بخيبة الامل لتسريب المعلومات إلا ان تشوركين اكد ما جاء في تقرير رويترز في تعليقات ادلى بها بعد انتهاء الجلسة الخاصة بالصراع في سوريا المستمر منذ 19 شهرا.

وقال تشوركين أيضا ان روسيا اثارت المسألة اثناء الاجتماع وطالبت الامانة العامة للامم المتحدة بالتحقيق.

واضاف قائلا ”نعتقد ان هذا انتهاك خطير للاخلاقيات المهنية ولذلك سنحارب ذلك ولو بتجريد من يلجأون الي هذا من اعتمادهم لدى الامم المتحدة إذا لزم الامر.“

وشكا سفراء دول اخرى في مجلس الامن -من بينها الولايات المتحدة- من تسريبات من جلسات مغلقة لكن أحدا منهم لم يدع إلى تجريد دبلوماسيين او صحفيين من اعتمادهم لدى الامم المتحدة.

إعداد ابراهيم الجارحي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below