2 تموز يوليو 2013 / 03:13 / بعد 4 أعوام

مقتل سياسي مكسيكي في ثالث هجوم قبل انتخابات محلية

مسكيكو سيتي (رويترز) - قتل سياسي مكسيكي يوم الاثنين في ثالث هجوم من نوعه في أقل من اسبوع والاحدث في فترة الاستعدادات لأول انتخابات محلية في المكسيك منذ انتخابات الرئاسة العام الماضي.

وكان ريكاردو ريس مرشحا لحزب حركة المواطنين اليساري لمنصب رئيس بلدية سان ديماس. وقال الحزب في بيان انه قتل في بلدة ريفية في شمال غرب ولاية دورانجو.

وقال البيان ”القاتل الجبان للرفيق ريس هو جزء من مناخ مزعج للعنف والافلات من العقاب يبدو انه يستهدف اشاعة الترهيب... قبل انتخابات الاحد القادم.“

وفي الاسبوع الماضي تعرض سياسي من الحزب الثوري التأسيسي الحاكم كان مرشحا لعضوية الهيئة التشريعية لولاية اوكساكا بجنوب المكسيك لهجوم اطلق خلاله مسلحون النار عليه عدة مرات وتركوه في حالة حرجة.

ووقع ذلك الحادث بعد يومين فقط من عثور الشرطة على جثة زعيم بارز بالحزب الثوري الديمقراطي اليساري في نفس الولاية.

ولم يتضح حتى الان من يقف وراء حوادث القتل الثلاثة.

وسيدلي الناخبون في 14 ولاية مكسيكية باصواتهم يوم الاحد في أول انتخابات رئيسية منذ تولى الحزب الثوري التأسيسي بزعامة انريكي بينا نيتو السلطة العام الماضي.

إعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below