2 تموز يوليو 2013 / 07:13 / منذ 4 أعوام

مقتل ستة في هجوم لطالبان على قاعدة امداد في كابول

الدخان يتصاعد من موقع الهجوم في كابول يوم الثلاثاء - رويترز

كابول (رويترز) - قالت الشرطة الافغانية إن متمردي طالبان ومن بينهم مفجر انتحاري يقود شاحنة ملغومة قتلوا ستة اشخاص في هجوم على شركة امداد أجنبية في منطقة بشمال العاصمة يوم الثلاثاء في أحدث هجوم في سلسلة هجمات جريئة في كابول.

وأعلنت حركة طالبان المسؤولية عن الهجوم الذي وقع في ساعة مبكرة يوم الثلاثاء في منطقة بها شركات أجنبية تقدم امدادات لوجستية لقوات حلف شمال الاطلسي في افغانستان.

ويتصاعد العنف في أفغانستان مع اقتراب موعد انسحاب القوات القتالية التي يقودها حلف الاطلسي من أفغانستان بنهاية عام 2014 .

وقال الجنرال ايوب سالانجي رئيس شرطة كابول ان اثنين من سائقي الشاحنات يعملان لدى شركة الامداد الاجنبية قتلا كما قتل أربعة من الحراس النيباليين في الهجوم. وذكر ان ثلاثة موظفين اصيبوا في الهجوم.

وبدأ الهجوم عندما قاد مسلح انتحاري شاحنة ملغومة الي ساحة انتظار شاحنات في مجمع شمالي مطار كابول مما أحدث انفجارا مدويا وفجوة عمقها ستة امتار واتساعها 15 مترا.

وقال سالانجي ان ثلاثة آخرين من المهاجمين اشتبكوا مع قوات الامن الافغانية لمدة نحو ساعة قبل ان تتمكن من قتلهم. وقال سالانجي ان قوات الامن استعادت سترتين ناسفتين من موقع الهجوم.

وقال شاهد من رويترز انه رأي جثتي شخصين اثناء نقلهما من الموقع رغم انه لم يتضح هل كانتا جثتي المهاجمين او ضحايا اخرين.

وقال عتيق الله (54 عاما) وهو سائق شاحنات يعمل بالشركة ان اربعة على الاقل من عمال الشركة اصيبوا بجروح في الهجوم.

واضاف قائلا "استيقظت لاداء صلاة الفجر وفجأة سمعت انفجارا ضخما اعقبه اطلاق نار.

"فررنا من المجمع وذهبنا الي شركة اخرى مجاورة. قوات الامن جاءت خلال 30 دقيقة وأنقذتنا."

والهجوم على شركة الامدادات هو الاحدث في سلسلة هجمات كبيرة شنها متمردون في كابول. ويأتي وسط تصعيد للعنف في ارجاء افغانستان مع استعداد معظم القوات القتالية الاجنبية للانسحاب.

ويأتي الهجوم ايضا بعد اسبوع من تمكن مقاتلين ينتمون لحركة طالبان من اختراق المنطقة الاكثر تحصينا في كابول ومهاجمة مبان في موقع يوجد به قصر الرئيس الافغاني حامد كرزاي.

وقالت مديرية الامن الوطني الافغانية -جهاز المخابرات الرئيسي في افغانستان- يوم الاثنين انها القت القبض على رجل في كابول يحمل سترة ناسفة وبندقيتين آليتين كان يخطط لمهاجمة احد مجمعاتها.

وقالت الشرطة ان مواطنا باكستانيا يشتبه بانه كان في طريقه لتنفيذ هجوم انتحاري القي القبض عليه في مدينة جلال اباد بشرق افغانستان يوم الثلاثاء.

اعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمود رضا مراد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below