2 تموز يوليو 2013 / 09:09 / بعد 4 أعوام

حكومة شينجيانغ تعرض مكافآت بعد أعنف اضطرابات في اربع سنوات

بكين (رويترز) - أعلنت الصين عن مكافآت تصل قيمتها الى 100 الف يوان (16 الف دولار) يوم الثلاثاء لمن يقدم معلومات تؤدي الى اعتقال المسؤولين عن أكثر أعمال العنف دموية في اربع سنوات في اقليم شينجيانغ في أقصى غرب البلاد.

جاء هذا الاعلان من جانب السلطات في شينجيانغ بعد أقل من اسبوع من تنفيذ عصابة سلسلة هجمات في مستوطنة بشينجيانغ قتل فيها 35 شخصا.

وتقول الصين ان الهجمات نفذتها عصابة تمارس ”أنشطة متطرفة دينية“. وتنحي بكين بالمسؤولية عادة في اعمال العنف في شينجيانغ على انفصالين مسلمين يريدون اقامة دولة مستقلة تحت اسم ”تركستان الشرقية“.

ويستاء الكثير من مسلمي اليوغور في شينجيانغ مما يصفونه بأنه قيود تفرضها الحكومة الصينية على ثقافتهم ولغتهم ودينهم.

وذكرت صحيفة جلوبال تايمز المملوكة لصحيفة الشعب لسان حال الحزب الشيوعي الحاكم في الصين يوم الثلاثاء أن نحو 100 من اليوغور ذهبوا الى سوريا للقتال في صفوف المعارضة السورية وعاد بعضهم الى شينجيانغ لتنفيذ هجمات لدعم تركستان الشرقية.

وجاء في موقع حكومة شينجيانغ على الانترنت ان المكافآت التي اعلن عنها يوم الثلاثاء مخصصة ”للذين يقدمون معلومات تتعلق بجرائم ارهاب عنيفة واولئك الذين يقومون بدور مهم في حل لغز جرائم ارهابية عنيفة والقبض على مجرمين ارهابيين يستخدمون العنف.“

وذكر الاعلان ان من يتقاعس عن تقديم معلومات أو يساعد في مثل هذه الجرائم سيعد مسؤولا جنائيا.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below