الازمة السياسية الايطالية تهدد بشق صف معسكر برلسكوني

Mon Sep 30, 2013 1:30pm GMT
 

روما (رويترز) - تواجه محاولة رئيس الوزراء الايطالي السابق سيلفيو برلسكوني لاجراء انتخابات جديدة اختبارا يوم الاثنين عندما يلتقي مع نواب من حزبه شعب الحرية المنتمي ليمين الوسط والذين ابدوا قلقا متزايدا من قراره المفاجيء بسحب التأييد من حكومة رئيس الوزراء الإيطالي انريكو ليتا.

واوقع قرار برلسكوني بسحب الوزراء الخمسة المنتمين لحزبه من حكومة ليتا ايطاليا في فوضى سياسية وترك ايطاليا صاحبة اكبر ثالث اقتصاد في منطقة اليورو بلا حكومة عاملة.‭

وسيلجأ ليتا الى البرلمان للحصول على تأييد بالاستمرار في اقتراع على الثقة ربما يوم الاربعاء تاركا يومين للمناورة تبدأ باجتماع بين برلسكوني ونواب حزب شعب الحرية بعد ظهر يوم الاثنين.

وقال برلسكوني الذي يقاوم تحركات لطرده من البرلمان بعد ادانته بالتهرب الضريبي الشهر الماضي انه يريد اجراء انتخابات باسرع ما يمكن.

ولكنه لا يواجه اعتراضا من الرئيس جورجيو نابوليتانو فحسب وانما ايضا من انصاره الذين قد يتحول بعضهم ويؤيد حكومة ليتا.

وامتثل كل الوزراء الخمسة الذين طلب منهم برلسكوني الاستقالة يوم السبت ولكنهم ادلوا بتصريحات ابدوا فيها تحفظات او حتى خلاف صريح مع القرار مما دفع ليتا لان يأمل بانه قد يتمكن من كسب تأييد المنشقين من يمين الوسط.

 
رئيس الوزراء الايطالي انريكو ليتا خلال اجتماع في روما يوم الاحد - رويترز