1 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 02:49 / بعد 4 أعوام

ميانمار تقول إنها لن تسمح باستغلال الانفتاح السياسي في اثارة العنف الطائفي

وزير خارجية ميانمار ونا ميونج لوين يدلي بخطاب بلاده امام الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك يوم الاثنين - رويترز

الامم المتحدة (رويترز) - قال وزير خارجية ميانمار ونا ميونج لوين يوم الاثنين إن بلاده لن تسمح لمن سماهم المتلهفين لإثارة العنف الطائفي والديني باستغلال الانفتاح الحديث العهد للدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا والتي تكافح على مسار تحقيق الديمقراطية.

وتجيء هذه التصريحات من جانب ميانمار - بورما سابقا - في الوقت الذي اختبأ فيه سكان مسلمون مذعورون في منازلهم في شمال غرب البلاد حيث فرقت الشرطة حشدا من البوذيين بعدما اضرموا النار في منازل وحاصروا مسجدا هناك في احدث تفجر للتوتر الطائفي.

وابلغ لوين اجتماعا سنويا للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك "هناك دائما اناس يريدون عرقلة المسيرة ..لن نسمح لأحد باستغلال الانفتاح السياسي لإثارة العنف بين الطوائف العرقية والدينية المختلفة."

واودت اشتباكات بين الأغلبية البوذية والأقلية المسلمة في ميانمار بحياة 237 شخصا على الأقل وشردت اكثر من 150 الفا اخرين منذ يونيو حزيران 2012.

ويهدد العنف بعرقلة الإصلاحات السياسية والاقتصادية التي بدأت بعدما حلت حكومة مدنية محل مجلس عسكري في إدارة شؤون البلاد.

وقال لوين "عملية الإصلاح في بلدنا لا تزال في مرحلة ناشئة وحساسة حيث لا مجال للخطأ."

وقال إن الحكومة حققت "تقدما ملموسا في جهودها نحو تحقيق المصالحة الوطنية."

اعداد اشرف صديق للنشرة العربية - تحرير محمد عبدالعال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below