3 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 06:20 / بعد 4 أعوام

شرطة البرازيل تمنع محتجين من السكان الأصليين من اقتحام الكونجرس

هنود اثناء احتجاج في ساو باولو يوم الأربعاء - رويترز

برازيليا (رويترز) - استخدمت شرطة البرازيل رذاذ الفلفل لمنع مئات المحتجين الهنود من اقتحام الكونجرس بالعاصمة برازيليا يوم الأربعاء لقمع ثاني أيام مسيرات تطالب بحقوق السكان الأصليين.

وأعاقت قبائل في شتى أنحاء البرازيل الطرق السريعة واحتلت مكاتب حكومية للتعبير عن معارضتها لما ترى فيه انتقاصا في حقها في أرض الأجداد من قبل مزارعين يدعمهم سياسيون في نزاعات تتحول أحيانا إلى العنف.

وقال مايال تكسوكاراماي وهو قيادي شاب في ولاية ماتو جروسو وكان من بين ألف متظاهر من السكان الاصليين اعتصموا أمام الكونجرس ”فقدنا الكثير من أراضينا ويريدون أن يأخذوا ما تبقى لنا.“

وكان هنود بمظهرهم وملابسهم التقليدية من أغطية للرأس وطلاء على أجسامهم يحملون الحراب والسهام والأقواس قد عبروا عن غضبهم برقصات أمام مبان وزارية في العاصمة البرازيلية ثم حاولوا اقتحام الكونجرس قبل أن توقفهم الشرطة.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below