مقتل 92 على الأقل في حادث غرق زورق مهاجرين قبالة ايطاليا

Thu Oct 3, 2013 2:16pm GMT
 

روما (رويترز) - قال حرس السواحل الايطالي إن 92 شخصا على الاقل لقوا حتفهم وان عشرات آخرين في عداد المفقودين بعد غرق زورق يقل 500 مهاجر من افريقيا قبالة جزيرة لامبيدوزا الايطالية يوم الخميس.

وانتشل المزيد من الجثث من المياه وارتفع عدد القتلى فيما يمكن ان تكون واحدة من أسوأ الكوارث التي تحيق بالمهاجرين في هذه الرحلة المحفوفة بالمخاطر أثناء محاولتهم الهجرة من افريقيا الى أوروبا.

وقالت رئيسة بلدية لامبيدوزا جيوسي نيكوليني للصحفيين ان عدد الضحايا يتزايد فيما سجيت الجثث في الميناء. واستطردت "انه شيء مروع .. يبدو الوضع وكأنها جبانة ومازالوا ينتشلون جثثا."

وذكر حرس السواحل انه تم انقاذ 150 شخصا حتى الآن وانه كان هناك بين 400 و500 مهاجر في الزورق الذي اشتعلت فيه النيران وغرق على بعد نحو كيلومتر من الجزيرة.

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ومنظمة الهجرة الدولية انه يعتقد ان جميع ركاب الزورق الذي غرق قبالة ساحل جزيرة لامبيدوزا يوم الخميس ويقدر عددهم بنحو 500 راكب هم أريتريون وكانوا قادمين من ليبيا.

وأضافت المفوضية أن النيران اشتعلت في الزورق على مسافة قريبة من الساحل.

ولقي نحو 500 شخص حتفهم او فقدوا أثناء رحلة من تونس الى ايطاليا العام الماضي وقالت المفوضية ان اعداد المهاجرين زادت نتيجة فرار الاف اللاجئين من الحرب الاهلية في سوريا.

وقال انتونيو جوتيريس مفوض الامم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين "أوصي بتحرك سريع من جانب حرس السواحل الايطالي لانقاذ الارواح. وفي الوقت نفسه انا منزعج من تصاعد ظاهرة المهاجرين العالمية والناس الذين يفرون من الصراعات والاضطهاد ليغرقوا في المياه."

ويهبط المهاجرون عادة في لامبيدوزا على بعد 113 كيلومترا فقط من السواحل التونسية وعادة ما يمسك بهم حرس السواحل الايطالي بعد رحلة خطرة في زوارق مكتظة.   يتبع

 
جثث لمهاجرين في صقلية يوم الإثنين - رويترز