3 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 14:31 / بعد 4 أعوام

مقتل 94 وفقد 250 في حادث غرق زورق مهاجرين قبالة ايطاليا

روما (رويترز) - قال حرس السواحل الايطالي ان 94 شخصا على الاقل لقوا حتفهم وان 250 اخرين في عداد المفقودين بعد غرق زورق يقل 500 مهاجر من افريقيا قبالة جزيرة لامبيدوزا الايطالية يوم الخميس.

جثث لمهاجرين في صقلية يوم الإثنين - رويترز

وانتشل المزيد من الجثث من المياه وارتفع عدد القتلى فيما يمكن ان تكون واحدة من أسوأ الكوارث التي تحيق بالمهاجرين أثناء محاولتهم الهجرة من افريقيا الى اوروبا.

وقالت رئيسة بلدية لامبيدوزا جيوسي نيكوليني للصحفيين ان عدد الضحايا يتزايد فيما سجيت الجثث في الميناء. واضافت ”انه شيء مروع .. يبدو الوضع وكأنها مقبرة ومازالوا ينتشلون جثثا.“

وذكر حرس السواحل انه تم انقاذ 151 شخصا حتى الان وانه كان هناك بين 400 و500 مهاجر في الزورق الذي اشتعلت فيه النيران وغرق على بعد نحو كيلومتر من الجزيرة.

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة انه يعتقد ان جميع ركاب الزورق الذي غرق قبالة ساحل جزيرة لامبيدوزا اليوم الخميس ويقدر عددهم بنحو 500 راكب هم أريتريون وكانوا قادمين من ليبيا.

وأضافت المفوضية أن النيران اشتعلت في الزورق على مسافة قريبة من الساحل.

ولقي نحو 500 شخص حتفهم او فقدوا أثناء رحلة من تونس الى ايطاليا العام الماضي وقالت المفوضية ان اعداد المهاجرين زادت نتيجة فرار الاف اللاجئين من الحرب الاهلية في سوريا.

وقال انتونيو جوتيريس مفوض الامم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين ”أوصي بتحرك سريع من جانب حرس السواحل الايطالي لانقاذ الارواح. وفي الوقت نفسه انا منزعج من تصاعد ظاهرة المهاجرين العالمية والناس الذين يفرون من الصراعات والاضطهاد ليغرقوا في المياه.“

ويهبط المهاجرون عادة في لامبيدوزا على بعد 113 كيلومترا فقط من السواحل التونسية وعادة ما يمسك بهم حرس السواحل الايطالي بعد رحلة خطرة في زوارق مكتظة.

وقال البابا فرنسيس -الذي زار لامبيدوزا في أول رحلة له خارج روما لتسليط الضوء على محنة المهاجرين- انه يشعر ”بألم شديد“ من أجل ”كثير من الضحايا في حادث الزورق المأساوي الذي وقع اليوم قبالة لامبيدوزا.“

وقال في تصريحات غير معدة سلفا ”الكلمة التي ترد على العقل هي (العار). دعونا نوحد قوتنا حتى لا تحدث مثل هذه المآسي مرة اخرى على الاطلاق.“

ويصل الاف المهاجرين اليائسين من افريقيا الى ايطاليا على متن زوارق غير آمنة ومكتظة بالركاب كل عام ويأتي معظمهم الى لامبيدوزا.

وزادت الاعداد هذا العام نتيجة لالاف اللاجئين الفارين من الحرب الاهلية في سوريا الذين يصل معظمهم الى الساحل الشرقي لصقلية قادمين من مصر.

وقال مسؤولون ان أربعة زوارق تابعة لحرس السواحل والشرطة وطائرتي هليكوبتر متواجدة في المنطقة وانه تم رصد زورق غارق طوله 20 مترا في المياه بعد ان اشتعلت فيه النيران.

وقال وزير النقل موريتسيو لوبي في بيان انه يجري اطلاعه باستمرار على تطورات الموقف حيث يتوقع ان يرتفع عدد القتلى. وقالت المسؤولة بحرس السواحل فلوريانا سيجريتو ان عمليات الانقاذ مستمرة.

وألغى وزير الداخلية الايطالي انجلينو الفانو مؤتمرا صحفيا في روما ليطير الى لامبيدوزا.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below