7 تموز يوليو 2013 / 07:40 / بعد 4 أعوام

مقتل اثنين في تحطم طائرة كورية واحتراقها في سان فرانسيسكو

طائرة شركة طيران اسيانا التي تحطمت بينما كانت تحاول الهبوط في مطار سان فرانسيسكو الدولي يوم السبت - رويترز

سان فرانسيسكو (رويترز) - تحطمت طائرة بوينج 777 تابعة لشركة طيران اسيانا وعلى متنها 307 أشخاص واندلعت بها النيران بينما كانت تحاول الهبوط في مطار سان فرانسيسكو الدولي يوم السبت في رحلة قادمة من سول مما أسفر عن مقتل اثنين وإصابة أكثر من 180.

وقال شهود إن الذيل انفصل بعد احتكاكه بمنطقة قرب المدرج وقفزت الطائرة بعنف فيما يبدو مما أدى إلى تناثر الحطام قبل أن ترقد على الأرض.

وأظهرت الصور التي التقطها ناجون على الفور بعد الحادث ركابا وهم يخرجون من الطائرة المحطمة ويهرولون بعيدا عنها. بعد ذلك تصاعد دخان كثيف من جسم الطائرة وأظهرت لقطات تلفزيونية لاحقا الطائرة وقد تحطمت وتفحمت بسبب الحريق.

ولم يرد على الفور مؤشر على سبب الحادث وتوجه مسؤولون اتحاديون قادمين من واشنطن للتحقيق. وقال أحد الناجين إن الطيار كان يحاول فيما يبدو حفظ مستوى الارتفاع قبل الحادث مباشرة.

وقالت شركة اسيانا إن الرحلة التي خرجت أصلا من شنغهاي كان على متنها 291 راكبا و16 هم أفراد الطاقم. وأغلب الركاب من جنسيات صينية وكورية وأمريكية.

وقال ديل كارنز مساعد نائب رئيس إدارة إطفاء سان فرانسيسكو إن اثنين قتلا في الحادث ونقل 49 على الفور إلى منطقة مستشفيات بعد إصابتهم بجروح خطيرة. ونقل 132 آخرون لاحقا إلى المستشفيات بعد إصابتهم بجروح متوسطة وطفيفة.

وذكرت المتحدثة ريتشيل كاجان أن هناك خمسة أشخاص حالتهم حرجة في مستشفى سان فرانيسكو العام. وأضافت أن 52 شخصا عولجوا من حروق وكسور وإصابات داخلية.

كما أن هناك ثلاثة أشخاص حالتهم حرجة في مستشفى ستانفورد.

وكان هذا الحادث أول حادث يسقط قتلى بسبب تحطم طائرة بوينج 777 وهي طائرة يشيع استخدامها وموجودة في الخدمة منذ عام 1995. وهذا هو أول حادث لطائرة تجارية يسفر عن سقوط قتلى في الولايات المتحدة منذ تحطم طائرة تابعة لشركة كولجان اير في نيويورك عام 2009.

وقال أحد الناجين ويدعى بنجامين ليفي لمحطة ان.بي.سي المحلية في مكالمة هاتفية إنه يعتقد أن الطائرة كانت تحلق على ارتفاع منخفض جدا.

وأضاف "أنا أعرف المطار جيدا.. لذلك أدركت أن الرجل (الطيار) كان يقود الطائرة على ارتفاع منخفض جدا.. وبسرعة جدا ولم يكن ليصل إلى المدرج في الوقت الملائم.. لذلك فكان يحلق على ارتفاع منخفض جدا... حاول أن يرتفع من خلال استخدام الوقود."

ومضى يقول "لكن هذا كان بعد فوات الأوان.. لذلك ارتطمنا بالمدرج بشدة بعد ذلك ارتفعت الطائرة مرة أخرى ثم هبطت مرة أخرى بقوة كبيرة."

وقال إنه فتح باب الطواريء وطلب من الناس الخروج. وتابع "أخرجنا الجميع تقريبا من مؤخرا الطائرة... عندما خرجنا كان هناك بعض الدخان. لم يكن هناك حريق.. اندلع الحريق لاحقا."

ومن ناحية أخرى قال مسؤولون إن نظاما ملاحيا يساعد الطيارين على الهبوط بسلام لم يكن يعمل في مطار سان فرانسيسكو عندما تحطمت الطائرة.

والغرض من هذا النظام هو مساعدة الطائرة على الهبوط وسط الأحوال الجوية السيئة. وكان الجو صافيا ومشمسا مع وجود رياح بسيطة عندما تحطمت الطائرة القادمة من سول قبل ظهر أمس.

غير أن خبراء في سلامة الطائرات قالوا إن هذا النظام ليس ضروريا لعمليات الهبوط العادية وليس مستغربا أن توقف المطارات هذه الأنظمة لأغراض الصيانة أو لأغراض أخرى.

غير أن الطيارين أصبحوا يعتمدون بشكل متزايد على هذا النظام الذي يستخدم منذ عشرات السنين وهو مصمم بالتحديد للحيلولة دون تجاوز المدرج لذلك من المرجح أن يبحث المحققون هذه المسألة بتمحيص.

إعداد دينا عفيفي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below