5 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 09:40 / بعد 4 أعوام

خامنئي: جانب من الدبلوماسية في زيارة نيويورك "لم يكن ملائما"

دبي (رويترز) - قال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي يوم السبت إنه دعم المبادرة الدبلوماسية للرئيس حسن روحاني في الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي إلا أنه أضاف أن بعض ما حدث هناك ”لم يكن ملائما“.

الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي - ارشيف رويترز

وفي أول تعليقات يدلي بها منذ ان التزم روحاني بتخفيف العزلة الدولية لايران وتحدث هاتفيا مع الرئيس الامريكي باراك أوباما أكد خامنئي أيضا انه لا يثق في الولايات المتحدة كشريك في المفاوضات.

والمكالمة الهاتفية بين روحاني وأوباما التي تمثل أعلى مستوى للاتصالات بين البلدين منذ عام 1979 جاءت في نهاية اسبوع من المفاتحات من جانب روحاني ووزير خارجيته محمد جواد ظريف للغرب.

وعزز الفوز الكاسح لروحاني وهو رجل دين وسطي في الانتخابات التي جرت في يونيو حزيران من آمال التوصل الى تسوية عن طريق التفاوض لنزاع طهران المستمر منذ فترة طويلة مع الغرب بشأن برنامجها النووي رغم ان خامنئي هو الذي له القول الفصل في أي اتفاق.

ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن خامنئي قوله ”ندعم تحركات الحكومة الدبلوماسية ونعطي أهمية للجهود الدبلوماسية ونساند ما تم في هذه الرحلة.“

وأضاف ”بالطبع بعض ما حدث في رحلة نيويورك لم يكن ملائما.“

ولم يدخل خامنئي في تفاصيل لكنه قال ”بينما نحن متفائلون بشأن العاملين الدبلوماسيين في حكومتنا إلا اننا متشائمون بشأن الامريكيين. الحكومة الامريكية ليست جديرة بالثقة ومتغطرسة ولا تفي بوعودها.“

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below